Sign in
Download Opera News App

 

 

لماذا لم يُلقب الأمير فيليب زوج الملكة اليزابيث بالملك وما وصيته الأخيرة وحجم ثروته؟

توفي الامير فيليب صباح يوم الجمعة زوج الملكة اليزابيث الثانية عن عمر يناهز 99 عامًا بعد صراع مع المرض؛ الذي اضطره إلى دخول المستشفى في بريطانيا حتى تُوفي، وما أن تم إعلان الوفاة حتى توالت رسائل التعزية من مختلف الملوك ورؤساء البلدن.


 

وكان الامير فيليب تقاعد عن أدواره الملكية في عام 2017 وفضّل الابتعاد عن الأضواء منذ ذلك الوقت، وظل يدعم زوج الملكة اليزابيث زوجته طوال 65 عامًا ماضية في أمور المملكة.

 

لماذا لم يحصل على لقب ملك؟

 


وُلد الامير فيليب باعتباره أحد أفراد عائلة ملكية يونانية دنماركية ولكنه تخلى عن حقه في العرش ومناصبه من أجل الزواج بـ الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا وفقًا لمجلة "تايم" الأمريكية.

 

ووفقًا للقانون في بريطانيا والمعمول به منذ سنوات طويلة والذي ينص على ألا يحصل على لقب ملك كل من تزوج ملكة حاكمة ويشار إليه فقط بلقب زوج الملكة أو لقب الأمير القرين فأصبح زوج الملكة اليزابيث .

 


ووفقًا للمجلة ذاتها فإن لقب الملك سيذهب للأمير تشارلز الذي سيخلف الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا حاليًا في حالة وفاتها.

 

وصية الامير فيليب

 


وبعد إعلان قصر باكنجام وفاة الامير فيليب فإن صحيفة مترو "البريطانية" كشفت عن وصيته التي أبدى فيها عدم رغبته في إقامة جنازة مهيبة أو مراسم ملكية معروفة في القصر في قاعة وستمنستر التي تستخدم في مراسم التأبين.

 

ثروة الامير فيليب

 


بالطبع العائلة الملكية في بريطانيا لها ثروة كبيرة وتحل ملكة بريطانيا على رأس قائمة الأغنى من حيث الثراء؛ وفقًا لتقرير كانت نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عام 2019.

 

وتمتلك الملكة اليزابيث الرصيد الأعلى في العائلة من حيث الثروة حيث تمتلك ملكة بريطانيا أموالًا تقدر بـ 1.6 مليار جنيه إستراليني كما تمتلك محفظة استثمارية تبلغ قيمتها 500 مليون جنيه إسترليني على الأقل.

 


وحل الأمير تشارلز ولي العهد في المرتبة الثانية بثروة تقدر نحو 100 مليون جنيه إسترليني، ثم يأتي بعده الأمير أندرو بثروة تقدر بنحو 57 مليون جنيه إسترليني.

 

في حين جاء الامير فيليب في المركز الرابع ضمن ترتيب ثروة العائلة المالكة بثروة تقدر بـ 44 مليون جنيه إسترليني.


المصادر: صدى البلد / اليوم السابع / صدى البلد

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات