Sign in
Download Opera News App

 

 

حكاية «كهف سنهور» الذي اختبأ فيه «السادات».. الأروع في العالم وعمره 40 مليون سنة.. صور

تعد محمية كهف وادي سنور من المزارات السياحية المهمة في في مصر؛ لتاريخها العريق ولقربها من العاصمة المصرية "القاهرة"، وتعتبر تحفة جيولوجية من النوع الفريد.

وصنفه خبراء الكهوف الدوليين وأساتذة الجيولوجيا بالجامعات المصرية بأنه أفضل ثالث كهف اثري في العالم والأقدم والأروع في العالم، تفاصيل كهف سنور وحكاية اختباء السادات سنتحدث عنهم في السطور القادمة.

ما لا تعرفه عن كهف وادي سنور

يعد كهف وادي سنور من المواقع السياحية الجذابة في صعيد مصر، يقع على بعد ٧٠ كيلومتر بصحراء مصر الشرقية جنوب شرق محافظة بني سويف، و٢٠٠ كيلو متر بمنطقة محاجر الألباستر في القاهرة.

 وفي عهد الفراعنة تم اكتشاف البعض منها واستغلالها، والبعض الآخر اكتشفوها في عهد محمد علي وتم استخدامها في تكسية جدران المسجد الشهير والنافورات التي أقامها محمد علي حول قلعة "صلاح الدين الأيوبي" وذلك من خلال استغلالها في استخراج خام الألباستر "المرمر الأحمر".

 ويتكون الكهف من مجموعات بيولوجية فريدة وشكله الهلالي الرائع والنادر، وما زاده روعة وجاذبية هي قطاع الكارست وتكويناته المتكاملة بالحجر الجيري وهذا أضاف له جمال خلاب، وجعله من التكوينات الأرضية الطبيعية النادرة على مستوى العالم، وتم تكوينه تحت سطح الأرض نتيجة تفاعلات كيميائية للمياه الجوفية بعد اختلاطها بالحجر الجيري.

ويرجع هذا الكهف للعصر الإيوسيني منذ ٤٠ مليون سنة، وتم انتاج رخام "الألباسترا" أجود أنواع الرخام في العالم نتيجة التفاعلات الكيميائية المذكورة مسبقًا، وتم العثور العديد من المواد المزينة في كهف وادي سنور.

ويتكون الكهف من بهوين كبيرين إحداهما من اليمين والأخرى من اليسار للفتحة المؤدية لداخل الكهف، ويوجد بالجرز الأيمن منه تكوينات كلسية تأخذ العديد من الأشكال المرجانية، والكمثرى والجزر وغيرهم.

قصة اختباء السادات

عند مطارة الإنجليز للرئيس الراحل "محمد أنور السادات" شهدت منطقة محمية وادي سنور اختباء الرئيس "السادات" وذلك بعد مقتل الشخص الذي نادى بضرورة بقاء الاحتلال الإنجليزي في مصر وهو "أمين عثمان" قبل قيام ثورة يوليو وقبل أن يعود للجيش مرة أخرى، وذلك بناء على أقوال أهالي المنطقة ببني سويف.

المصادر

https://m.youm7.com/story/2019/8/10/%D9%83%D9%87%D9%81-%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%89-%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%AF%D9%85-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%88%D8%B9-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%85%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%AF-%D9%81%D9%89-%D8%A8%D9%86%D9%89/4369922

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/3228263/1/%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA--%D9%83%D9%87%D9%81-%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%B1..-%D8%AD%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%A8%D8%A3--%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA--%D8%A8%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B1-%D9%83%D9%86%D8%B2-%D9%86%D8%A7%D8%AF%D8%B1

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات