Sign in
Download Opera News App

 

 

حقائق لاتعرفها عن "السد العالي" عصام الحضري.. والده أحرق ملابسه لمنعه من التدريب.. وهذا سر وصف جوزيه له بالمستهتر

حراسة المرمى المصرية شهدت أبطالاً علي مر العصور، حافظوا علي شباك أنديتهم ومنتخباتهم وكانو وحوشاً وأسوداً في حماية عرينهم.

فمن ينسى ثابت البطل؟، ومن لايتذكر عادل عبد المنعم، أو إكرامي الكبير؟ من يستطيع أن ينسي قوة شوبير .. ليسوا أول النجوم ولا أفضلهم .. ولكن هناك الكثير والكثر واليوم سنتحدث عن واحد من هؤلاء النجوم ، وهو حارس مصر السابق ونجم الأهلي وواحد من أفضل من أنجبت حراسة المرمى في مصر وهو السد العالي عصام الحضري.

كلنا نعرف من هو عصام الحضري كحارس مرمى مصر الأول ولكن هناك معالم من حياته لايعملها الكثيرون.

هل جاء لمخيلتك يوماً ما أن عصام الحضري ليس حارساً؟ .. أجل لقد كان الحضري مهاجماً ويلعب كرة القدم كمهاجم فى عمر السادسة وسجل العديد من الأهداف.. حتى جاءت اللحظة الفارقة عندما أصيب حارس فريقه وأضطر للوقوف بدلاً منه وكانت هى اللحظة الفارقة التى غيرت حياته في عالم الساحرة المستديرة لتأتي بالسد العالي.

لم يكن والده مؤيد لممارسة كرة القدم وكان يرفض إهماله للدراسة وكان يحارب رغبته لممارسة كرة القدم بشتى الطرق، حتى وصل به الأمر لإحراق ملابس التدريب الخاصة به أكثر من مرة، وليس ذلك فحسب بل منع عنه المال ولكن الحضري لم يتوقف .

كان يذهب يومياً إلي النادي ركضاً من كفر البطيخ إلي مدينة دمياط مسافة أكثر من 7 كيلو مترات حتى ينضم لتدريبات الفريق في محاولة لعدم الإستسلام لضغوطات والده .

وجاءت نقطة تحول مسيرة وحياة الحضري عندما علم المدير الفنى للفراعنة في موسم 1993 بتألقه مع دمياط فذهب لمشاهدته وقرر وقتها ضمه لمعسكر المنتخب .

وفى نفس الموسم طلب صالح سليم مقابلته وفى نفس المقابلة وقع الحضري علي عقود إنضمامه للأهلي

وفى عام 2005 ، كان المارد الأحمر يواجه أتحاد العاصمة الجزائري وتعادل الاهلي معه 2_2 بشق الأنفس وأرتكب الحضري في هذه المباراة أخطاءاً كبيرة جعلت جوزيه يوصفه بالمستهتر بعد اللقاء.

وصف جوزيه للحضري بالمستهتر غير حياة الحارس وجعله أكثر إصراراً ليستمر في تألقه والآن عزيزي القاريء من يشبه الحضري في الوقت الحالي؟ 


المصدر: https://elcaptain.dostor.org/127848

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات