Sign in
Download Opera News App

 

 

لن تتخيل أين تعيش أبلة فضيلة الآن.. وهذا هو عمرها والمهنة التي عملت فيها قبل الشهرة لمدة 24 ساعة فقط

لا شك أن أغلبية جيل الثمانينات والتسعينات يعرفون "أبلة فضيلة" والجمل التي كانت تقولها والتي لازالت محفورة في أذهاننا جميعًا.

والكثير من الأطفال اعتاد على سماع "ياولاد ياولاد تعالوا تعالوا علشان نسمع أبلة فضيلة"، والتي كانت تذاع عبر أثير الإذاعة كل صباح في برنامج غنوة وحدوتة.

ومن لا يعلم، فإن الإذاعية فضيلة توفيق المعروفة بـ"أبلة فضيلة"، من مواليد 4 أبريل عام 1929، وعمرها حاليا ما يقرب من 92 عامًا.

وكانت "أبلة فضيلة" تعمل محامية قبل الالتحاق بالإذاعة، والطريف في الأمر أنها لم تستمر في هذه المهنة إلا لمدة 24 ساعة فقط، بعدما انضمت لمكتب حامد باشا زكي.

وتعود تركها للمهنة بعد جاءت احدى القضايا للمكتب وحاولت الصلح بين الخصوم، ليؤكد لها حامد زكي أنها لا تصلح للعمل في المحاماة، وبعدها دخلت عالم الإذاعة واشتهرت بتقديمها برامج الأطفال.

أما حياتها الشخصية، فتزوجت مرتين ولم تنجب إلا بنت وحيدة، وعن حياتها الآن، فهي تعيش مع إبنتها وأحفادها في كندا، ويأتي ذلك بعد اصرار ابنتها على تواجدها بصفة دائمة لرعايتها والعمل على راحتها.

المصدر/

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/3317301/1/اليوم..-ذكري-ميلاد--أبلة-فضيلة-

و

https://m.vetogate.com/Section-32/ثقافة-وفنون/أبلة-فضيلة-92-عاما-على-ميلاد-أشهر-مذيعة-أطفال-عربية-4316526

و

https://m.youm7.com/story/2018/4/4/فى-عيد-ميلادها-الـ-89-كيف-تعيش-أبلة-فضيلة-أشهر/3729150

و

https://www.albawabhnews.com/2091510

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات