Sign in
Download Opera News App

 

 

مفاجأة في عدد زيجات «محمود الجندي» .. وسر غير متوقع وراء عودته من الإلحاد إلى الإيمان

محمود حسين الجندي فنان وممثل مصري استطاع أن يكسب قلوب الجمهور ويحقق شهرة كبيرة بروحه المرحة وإطلالته اللطيفة، رغم أنه بدأ وأمضى فترة طويلة بالتمثيل كدور ثاني، وليس بدور البطولة، إلا أنه رغم ذلك كان سبب نجاح الأعمال التي عمل بها.


نبذة عنه

ولد في محافظة البحيرة في مركز أبو المطامير في 24 فبراير 1945، درس في مدرسة الصنايع وتخرج في قسم النسيج وعمل في أحد المصانع ثم تقدم إلى المعهد العالي للسينما.

وأخفى الجندي عن والده نيته في الالتحاق بمعهد السينما، إلا أنه بعد اجتيازه مرحلة القبول أخبر والده الذي فاجأه بدعمه له وذهب معه لمعهد السينما لتقديم أوراقه. 

تخرج عام 1967، وعقب تخرجه انضم للقوات المسلحة مجندًا لمدة 7 سنوات في سلاح الطيران وشارك خلالها في حرب أكتوبر، وبعد الحرب عاد للتمثيل.

تميز في العديد من الأدوار، وكان دائما الدور الثاني وليس البطل الأساسي، ولكنه تألق في كل الأعمال التي قام بها، حيث في دوره في مسرحية "البرنسيسة" استطاع أن يكسب تفاعل ومحبة الجمهور عندما غنى المواويل، رغم أنه لم يكن بطل المسرحية.

من أبرز أعماله المسرحية التي لا تنسى، "علشان خاطر عيونك"، "بحبك يا مجرم"، "إنها حقا عائلة محترمة"، وغيرها من المسرحيات العديدة الناجحة.

جذبته السينما وجاءت الفرصة في عام 1977 فشارك في العديد من الأفلام وهي: فيلم "دعاء المظلومين"، فيلم "ميعاد مع سوسو"، فيلم "شيلني وأشيلك" وفيلم "أونكل زيزو حبيبي".

قام الجندي بالعديد من الأفلام السينمائية من أشهرها "شمس الزناتي" عام 1991 في دور "سلامة الطفشان" مع الكبير عادل إمام، وقام بدور الرجل السكير في فليم "ناجي العلي" عام 1992، وكذلك فيلم "حكايات الغريب" عام 1992 بدور "عبد الرحمن"، وفيلم "واحد من الناس" عام 2006، وفيلم "اللعب مع الكبار" عام 1991 وغيرها الكثير.

عدد زوجاته

تزوج من "ضحى حسن" وأنجب منها ثلاثة بنات وولد (المخرج أحمد الجندي)، واستمر زواجهما حتى لقيت حتفها عام 2001م إثر اندلاع حريق في منزلهما.  

وفي عام 2003م تزوج من الممثلة عبلة كامل ولكن انتهى زواجهما بالانفصال في 2005، ليتزوج بعد ذلك من الزوجة الرابعة "هيام" وهي ابنة الفنان جمال إسماعيل.

سر غير متوقع ورا عودته من الالحاد الى الايمان

قال الفنان محمود الجندى، فى لقاءاته السابقة، إن عودته من الالحاد جاءت بعد وفاة زوجته الأولى ضحى حسن عام 2001 إثر اندلاع حريق فى منزلهما، والتى سبقها وفاة مصطفى متولى. 

مضيفا، "الحادثتين خلونى أشوف إن الدنيا مش مستمرة وسألت نفسى أنا عملت إيه وأنا ماشى صح ولا غلط، لكن مش الحادثة بس اللى خلتنى أرجع للإيمان، وأنا بطفى فى الحريق بصيت على مكتبتى لقيت الكتب والجرايد اللى كتبت عنى وكل شغلى بيولع، لكن الجزء اللى فيه الكتب الإلحادية كانت بتولع بشكل فيه تحدى وأدركت إنها رسالة من ربنا، وهنا قلت أنا راضى باللى ربنا يكتبه".

مصادر:- هنا و هنا و هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات