Sign in
Download Opera News App

 

 

(رأي) الزمالك نادي الأزمات واللاعبين ليسوا المخطئين (تحليل)

شاهد الجميع الأخبار المنتشرة عن أزمة اللاعب الشاب إمام عاشور خلال تواجده مع بعثة الزمالك لخوض مباراة مولودية الجزائر بدوري أبطال إفريقيا، وقد اعترض على عدم مشاركته في تلك المباراة، بالإضافة إلي غضب أحمد عيد من عدم المشاركة أيضا.

ومن أجل إحكام زمام الأمور قرر باتريس كارتيرون أن يعاقب الثنائي، منعهم من التدريب مع الفريق الأول و خوضهم التدريبات مع فريق الشباب بالنادي، ويسعى في ذلك إلى السيطرة على غرفة الملابس خاصة ان هناك نجوم كبار إذا شاهدوا المدير الفني يتساهل مع الصغار فماذا سيحدث مع الكبار؟.

الزمالك لديه مباراة قادمة لابد من الفوز بها وهي أمام تونجيث السنغالي في الجولة السادسة من دور المجموعات بـ بطولة دوري أبطال إفريقيا، ويتمنى الأبيض خسارة المولودية من الترجي التونسي بحيث يضمن أن يتأهل وإلا الفوز الذي سيحققه لن يكون إلا معنى معنوي.

الحقيقة التي يجب أن يتم تداولها هي أن اللاعبين ليسوا المخطئين ولكن الإدارة هي التي أخطأت، مع تغيير المدير الفني وحدوث مشاكل يفلت اللاعب من العقاب، والمسؤولين عن الزمالك من المفترض أن يضعوا العقاب على اللاعب حتى لو تغير المدير الفني ويتم إرساء ثوابت بحيث يعرف الجميع بأن الأمر لن يمر مرور الكرام.

عبر سنوات تعودنا على أن النجوم داخل الفريق من الصعب المساس بهم، والناشئين عندما يشاهدون ذلك يقومون هم الأخرين بتقليد الكبار، ومايفعله كارتيرون هي محاولة جيدة لكن لن يستطيع استكمال ما يفعله، لأن الإدارة الحالية مؤقتة ومع التغيير سيكون عليه أن يبدأ في شرح وجهة نظره هذا إذا أستمر مع الفريق خاصة أن سياسة تغيير المدربين داخل القلعة البيضاء غير صحيحة.


من المخطئ الإدارة أم اللاعبين ؟

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات