Sign in
Download Opera News App

 

 

هل تتذكرون الفنانة لبنى عبد العزيز؟.. تعرف على عدد أزواجها.. وهكذا اصبح شكلها الآن.. تغيرت تمامًا

​لبنى عبد العزيز​هي الممثلة المصرية التي حطمت القلوب في "الوسادة الخالية"، وعروس النيل صاحبة العينين الخضراوين "هاميس"، وهي الفتاة الفقيرة الرومانسية التي سحرت الجميع في "غرام الأسياد".

نبذة عنها

لبنى عبد العزيز ، ممثلة مصرية بدأت مسيرتها الفنية خلال دور البطولة أمام الفنان عبد الحليم حافظ في فيلم «الوسادة الخالية» الذي أُنتج للسينما عام 1957، ومع قلة أعمالها الفنية واعتزالها المبكر إلا أن جميع أدوارها كانت بطولية. 

اعتزلت العمل الفني عام 1967 بعد مشوارها فني دام 10 سنوات، وبعد 40 عامًا من الإعتزال عادت بعام 2007 خلال مسلسل «عمارة يعقوبيان» مع صلاح السعدني.

ولدت في القاهرة، وتلقت تعليمها في مدرسة سانت ماري للبنات، ثم أكملت تعليمها بعد ذلك في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. 

واكملت دراستها الماجستير في التمثيل في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس.

عدد ازواجها

تزوجت مرتين أولهما من نجيب رمسيس المنتج برغم اختلاف السن والديانة إلّا أنها ذكرت أنه أسلم قبل الزواج بها ، وكان طلاقهما بمثابة مفاجأة مدوية، وقالت عن ذلك لمجلة "الموعد"، عام 1965: "بالرغم من كل المتاعب التي واجهناها معًا لم أفقد الأمل في استئناف حياتنا الزوجية، ولكن ورقة الطلاق قتلت الأمل وأنهت القصة الطويلة نهاية مؤلمة"، حيث فوجئت بتليفون من محامي نجيب، يرجوها بلطف أن ترسل إليه من يتسلم ورقة طلاقها.

 أما زواجها الثاني كان من الطبيب إسماعيل برادة ، تزوجا عام 1965، وتركت الفن بعد 5 سنوات ورصيد من الأفلام الناجحة، وعاشت معه حياة زوجية سعيدة جمعت بينهما لمدة 45 عامًا أثمرت عن ابنتين هما، سارة ومريم.

اختفائها عن الساحة وشكلها الآن

وعلقت الفنانة لبنى عبدالعزيز، خلال حوارها التليفزيوني في برنامج "مساء DMC"، على اختفائها عن الساحة الفنية لفترة استمرت 30 عامًا، بأنها فضّلت حياتها الزوجية على عملها بالمجال الفني، فحين سافر زوجها إلى الولايات المتحدة وطلب منها الاستمرار في حياتهما هناك، تطلب الأمر منها بعض المحاولات للتنسيق بين عملها وحياتها الأسرية.

وأضافت عبدالعزيز، أنها لم تمتلك القدرة على التنسيق بين حياتيها، واختارت الاستمرار مع زوجها بالخارج، قائلة: "أنا وعدته إني أكون زوجته وأم ولاده وربة بيته، ومقدرش أتخلى عنه".

وتابعت أنها اضطرت إلى استكمال الطريق الذي بدأته مع زوجها وفاءً له، مضيفة: "عشت أم ومربية وكناسة وغسالة وطباخة ومكوجية وكل حاجة"، إضافة إلى تركيزها على الحياة الزوجية وتربية أبنائها.

مصادر:- هنا و هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات