Opera News

Opera News App

وضعته زوجته في موقف مُحرج وخطف الموت ابنته وفرح ابنه كان فخمًا للغاية.. أسرار عن هاني شاكر وعائلته

BasmaShokry
By BasmaShokry | self meida writer
Published 21 days ago - 2614 views

تربى الكثيرين على أنغام أغنيات أمير الغناء العربي ونقيب الموسيقيين الحالي هاني شاكر الرومانسية منها والحزينة حيث يبقى أحد أفضل المطربين في الوطن العربي منذ دخوله مجال الغناء وحتى الأن.

وبالطبع يعرف الجميع التاريخ الفني الحافل للنجم هاني شاكر ولكن لا يعرفون الكثير من الأسرار الشخصية المُتعلقة به وبعائلته.

في بداية حياته عاش هاني قصة حب كبيرة مع إحدى الفتيات ولكنها فشلت قبل أن يرتبط بها رسميًا وقد أثر ذلك على حالته النفسية بشكل سلبي للغاية حيث أُصيب بحالة من الإكتئاب الشديد وبقى فترة طويلة رافضًا لفكرة الزواج.

وبعد ذلك كان هاني يحضر مع أسرته حفل زفاف فرأى بالصدفة فتاة جميلة لفتت نظره تُدعى نهلة توفيق وتحدث مع والدته بشأنها وطلب منها أن تُحدد ميعادًا مع عائلتها ليطلب يدها.

وكانت نهلة تُحبه كثيرًا كمطرب فهي واحدة من معجباته لذلك رحبت هي وعائلتها بهذا الزواج وكان هاني حينها يبلغ من العمر 27 عام ويرغب في تكوين أسرة.

وبالفعل تزوج هاني من نهلة زواجًا تقليديًا أو زواج صالونات وساعدته نهلة على الخروج من حالة الإكتئاب التي كان يعاني منها وقد قال المطرب الكبير أن لقاءه بزوجته كان بمثابة الرضا من الله عليه.

وقد أكد هاني في حوارًا سابق له أن أهم شئ في الزواج أن يكون هناك توافق وتفاهم بين أسرة العريس وأسرة العروس لأن ذلك يؤثر على حياتهما الزوجية ومستقبلهما معًا.

وقفت نهلة مع هاني طوال مسيرته الفنية وساهمت بشكل كبير في نجاحه الدائم فقد كانت وما زالت بجانبه في جميع المواقف التي مر بها في حياته.

وقد تحدث هاني عن أحد المواقف الطريفة التي حدثت في حياتهما حيث قال أنه طلب من زوجته أن تُحضر له حقيبة السفر الخاصة به لأنه كان بصدد السفر لإحياء إحدى الحفلات وبالفعل أخذ الحقيبة وسافر وعندما بدأ يرتدي ملابسه للذهاب إلى الحفل أكتشف أن نهلة لم تضع له حذاء في الحقيبة.

فأتصل بالموسيقار هاني مهنا وأخذ منه حذاء ولكن مقاسهما لم يكن واحدًا لذلك أضطر هاني لوضع بعض الجرائد في الحذاء حتى يستطيع أرتدائه وظل طوال الحفل يتحرك بصعوبة شديدة ومنذ ذلك الوقت أصبح يقوم بتحضير حقيبته بنفسه.

أنجب هاني من زوجته ابنة تُدعى دينا وابن اسمه شريف ولكن مع الأسف الشديد توفت دينا عام 2011 في عمر مُبكر للغاية بعد معاناة مع مرض السرطان وكان لديها طفل وطفلة عمرهما صغير جدًا.

أُصيب هاني وزوجته بصدمة قوية للغاية وطلبا من زوج ابنتهما الراحلة أن يترك لهما حفيدتهما مليكة وحفيدهما مجدي حتى يُخفف ذلك عنهما فراق دينا ووافق بالفعل.

أما شريف فهو يبلغ من العمر 34 عام وقد تزوج منذ عامان بفتاة من خارج الوسط الفني في أحد الفنادق الكبرى بالقاهرة بحضور عدد كبير جدًا من نجوم الفن والرياضة والإعلام والمجتمع على رأسهم الهضبة عمرو دياب.

وتم تصنيف حفل زفاف شريف بأنه الأفخم والأغلى في عام 2019 وقد ظهرت نهلة توفيق والدة العريس بإطلالة ساحرة خطفت بها الأضواء من الجميع وبدت أصغر من سنها بكثير.

المصادر

https://www.lahamag.com/Details/62363

https://gololy.com/2017/07/15/206047/%D8%B2%D9%88%D8%AC%D8%A9-%D9%87%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%B4%D8%A7%D9%83%D8%B1-%D8%AA%D8%B6%D8%B9%D9%87-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D9%88%D9%82%D9%81-%D9%85%D8%AD%D8%B1%D8%AC.html

https://www.akhbarelyaom.com/1368114/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%D8%B7%D8%A7%D9%86-%D9%82%D8%AA%D9%84-%D8%A7%D8%A8%D9%86%D8%A9-%D9%87%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%B4%D8%A7%D9%83%D8%B1-%D9%87%D8%B0%D9%87-%D9%88%D8%B5%D9%8A%D8%AA%D9%87%D8%A7

https://www.layalina.com/%D8%A5%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D9%81%D8%AE%D9%85%D8%A9-%D9%84%D8%B2%D9%88%D8%AC%D8%A9-%D9%87%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%B4%D8%A7%D9%83%D8%B1-%D9%81%D9%8A-%D8%B2%D9%81%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D8%A8%D9%86%D9%87%D9%85%D8%A7-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D9%85%D9%8A%D9%84-%D9%8A%D8%BA%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%AD%D9%87%D8%A7-%D8%AA%D9%85%D8%A7%D9%85%D8%A7-331555.html

Content created and supplied by: BasmaShokry (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

الغزوة التي خرج فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي جسده الشريف بعض الجروح

34 minutes ago

4 🔥

الغزوة التي خرج فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي جسده الشريف بعض الجروح

حكاية مشهد سامية جمال مع فنان شهير تسبب في إشعال غيرة رشدي اباظة

1 hours ago

25 🔥

حكاية مشهد سامية جمال مع فنان شهير تسبب في إشعال غيرة رشدي اباظة

" أتريد الرزق الواسع والبركة في حياتك " 4 أسباب لذلك تعلنها دار الافتاء ... تعرف عليهم

1 hours ago

17 🔥

هتاخد الدوري إزاي؟".. هجوم ناري من رضا عبدالعال على الزمالك"

1 hours ago

115 🔥

هتاخد الدوري إزاي؟

يوم حزين على المصريين.. وفاة الفنان "حسين عبد القادر" بعد صراع مع المرض.. وإعلامي كبير بالتليفزيون

1 hours ago

961 🔥

يوم حزين على المصريين.. وفاة الفنان

"إشربه على الريق".. هذا المشروب يقوي الذاكرة ويخفض السكر في الدم ويعزز من صحة الدماغ ويقاوم الالتهاب

1 hours ago

456 🔥

زوجته فنانة شهيرة ماتت في حادث مفجع وتزوج يونانية ومات بطريقة مؤلمة..محطات من حياة يوسف فخر الدين

8 hours ago

101 🔥

زوجته فنانة شهيرة ماتت في حادث مفجع وتزوج يونانية ومات بطريقة مؤلمة..محطات من حياة يوسف فخر الدين

"تعرضت للتحرش وترتعش عندما ترى هذا الفنان" أسرار في حياة ليلى علوى

8 hours ago

30 🔥

"بندفع الثمن".. شاهد ما حدث في غرفة ملابس الزمالك بعد التعادل.. والغندور يفاجئ الجميع بقسوة

8 hours ago

3343 🔥

اعتزلت الفن ورحلت بالسرطان.. هل تتذكرون الفنانة أميمة سليم؟

9 hours ago

134 🔥

اعتزلت الفن ورحلت بالسرطان.. هل تتذكرون الفنانة أميمة سليم؟

تعليقات