Sign in
Download Opera News App

 

 

تحليل| تمرد علي معلول الذي لم يفعله أحد قبله وأحبه جمهور الأهلي بسببه

الحديث لا يتوقف بشأن نجم النادي الأهلي، ومنتخب تونس، علي معلول، منذ إصابته في بطولة كأس العالم للندية، مطلع شهر فبراير الماضي. حيث تم اتهامه من جانب لاعب سابق في صفوف القلعة الحمراء بأنه يتهرب من مواجهة فريق بايرن ميونخ، بطل أوروبا، ليتضح بعد ذلك إصابة معلول بالفعل. بعدها دار حديث على مواقع التواصل الاجتماعي حول تجديد الأهلي عقد معلول، وأن هناك خلاف بين الطرفين، وأن معلول يتمرد على الأهلي من أجل عرض خليجي كبير.

تصدر النجم الكبير علي معلول الأخبار، ومتابعة الجماهير أي كلمة تكتب عنه، أمر طبيعي للغاية، لأنه يعتبر النجم الأول للنادي الأهلي خلال السنوات الأربع الماضية، من ناحية العطاء والتأثير والمساهمة في حسم البطولات المختلفة، وترجيح كفة القلعة الحمراء في العديد من المباريات الهامة والكبيرة. وكل هذا جعل معلول يحتل مكانة كبيرة وعالية للغاية في قلوب جماهير النادي الأهلي، التي أصبحت تعتبره واحدا من أبناء النادي العريق، وتتعامل معه كأنه لعب عمره كله داخل جدران المارد الأحمر.

تمرد علي معلول الذي تزعمه بعض المواقع، ووسائل الإعلام الرياضي، حقيقي، لكنه ليس بالصورة التي يتحدوثوا عنها، بل هو تمرد جعل الملايين من جماهير النادي الأهلي تحبه أكثر. كان الظهير الأيسر الدولي علي معلول قد أجاب على سؤال سابق له، حول رغبته في ختام مسيرته الكروية، هل سيكون في الأهلي أم في نادي آخر، ليؤكد علي معلول أنه يتمنى أن يظل يلعب في الأهلي حتى أخر يوم له مع كرة القدم، وهذه الإجابة غير متوقعة، حيث يفضل لاعبي دول شمال إفريقيا ختام مسيرتهم في الأندية الأولى لهم، ليضمنوا على الأقل فرص للتدريب هناك بعد الاعتزال.

تمرد علي معلول في اختياره البقاء داخل الأهلي حتى الاعتزال أمر أسعد جماهير الأهلي، التي شعرت أن اللاعب الكبير يبادلهم نفس مشاعر الحب والتقدير، وأنه يعرف قيمة فريقهم جيدا. وقد يعتقد البعض أن كلام معلول مجرد تصريحات إعلامية، لكن هذا غير حقيقي، حيث يعلم جيدا أن هذه التصريحات سوف تصل إلى تونس، وإذا كان غير جاد فيها فسوف يخسر الكثير من جماهير فريقه الصابق، الصفاقس. وما يؤكد ذلك هو رد النجم بدر بانون على نفس السؤال، حين أكد رغبته في اللعب في الأهلي طويلا، لكنه يريد أن يختم حياته في الرجاء المغربي.

المصادر: هنا

Content created and supplied by: أحمدوفيق (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات