Sign in
Download Opera News App

 

 

حكم الإسلام علي إفطار الصائم في نهار رمضان لأصحاب المهن الشاقة

دائما ما يحدث في بلادنا، ‏في شهر رمضان، وهي أن بعض ‏العمال الذين يعملون في أعمال مثل ‏البناء، أو في أفران الخبز مثلاً، ‏يفطرون في نهار رمضان جهارا بلا ‏أي مشكلة، معتبرين أنهم معذورون؛ ‏لأنهم يعملون عملا شاقا، ولا أعرف ‏من أين أتوا بهذا الكلام.‏

وأيضا هناك بعض اللاعبين الذين لا يصومون رمضان بحجة مشاركتهم في المباريات أو التدريبات في رمضان؛ وذلك لعدم استطاعتهم علي الصيام مع المجهود المبذول فيها.

حكم الشرع في ذلك؟

وجاء حكم الاسلام قائلا أن اللاعب المرتبط بناديه بعقد عمل يجعله بمنزلة الأجير الملزَم بأداء هذا العمل، فإذا كان هذا العمل المرتبط به في العقد هو مصدر رزقه ولا يوجد مصدر غيره وعليه المشاركة في المباريات في شهر رمضان، وكان يغلب علىه الظن أن الصوم يؤثرً على أدائه..

فإن له الرخصة في الفطر في هذه الحالة؛ فقد نص العلماء على أنه يجوز الفطر للأجير أو صاحب المهنة الشاقة الذي يعوقه الصوم أو يُضعِفه عن عمله، كما نُصَّ في فقه الحنفية على أن من آجر نفسه ثم جاء رمضان وكان يتضرر بالصوم في عمله، فإن له أن يفطر وإن كان عنده ما يكفيه.

وذلك فقط اذا كان وقت المبارة في نهار رمضان لان وقت المبارة مقدر مسبقا، ولكن في التدريبات يجب علي المسئول التنسيق علي ان يكون وقت التدريبات فالليل.

...

ولكن يجب على كل مسلم سواء كان عامل بناء، أو خبازا في فرن، أو غير ذلك. أن يصوم شهر رمضان، فصوم رمضان واجب على كل مكلف، لا عذر له في الفطر.

وقد بينا حكم الصوم في حق أصحاب الأعمال الشاقة، بيانا وافيا بمتى يجوز لهم الفطر، وأقوال أهل العلم في حكم صيامهم وفطرهم.

وقد نص الفقهاء على أن من جاز له الفطر في رمضان، فإنه يفطر سرا ولا يجاهر بفطره؛ لما في المجاهرة بالفطر من إساءة الظن به، وتشجيع الفساق غير المعذورين في الفطر على الفطر، والمجاهرة به.

https://www.dar-alifta.org/ar/ViewFatwa.aspx?sec=fatwa&ID=12905&%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%81%D8%B7%D8%A7%D8%B1_%D9%81%D9%8A_%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%B1_%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86_%D9%84%D8%A3%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D9%82%D8%A9

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات