Sign in
Download Opera News App

 

 

تحليل| بعد تصريحات مصطفى محمد.. الزمالك بين خيارين لا ثالث لهم!

عاشت جماهير الزمالك أيام عصيبة منذ نهاية بطولة دوري أبطال إفريقيا، وربما كانت أصعبها منذ اقتراب موعد بداية فترة الانتقالات الشتوية، وطالب مصطفى محمد مهاجم الفريق الأول لكرة القدم في نادي الزمالك الخروج للاحتراف خلال شهر يناير الجاري وهو ما قبل بالرفض من قبل لجنة التخطيط المؤكلة بإدارة شؤون نادي الزمالك مما جعل الصراع يحتدم بين الطرفين.


وبعد مفاوضات والعديد من الجلسات ورفض الزمالك لعرضين من فريق سانت إتيان الفرنسي، قرر مصطفى محمد تصعيد الأمور بينه وبين لجنة التخطيط ليخرج في تصريحات خاصة مع الإعلامي أحمد حسام ميدو ليُعلن عن استيائه من موقف لجنة التخطيط وأنه قام بالفعل بجلب عرض من سانت إتيان بالمقابل المادي المطلوب بشكل مسبق من الزمالك، مطالبًا الإدارة بالوضوح وتنفيذ وعدها والسماح له بالخروج للاحتراف.


وكانت هذه تصريحات القشة التي قسمت ظهر البعير خصوصًا مع استمرار النزاع بين طرفين على مدار الأسابيع الأخيرة، وردت إدارة الزمالك على تصرف مصطفى محمد بفرض عقوبة عليه للخروج في تصريحات إعلامية دون أخذ إذن من النادي وهذا بموجب لائحة العقوبات، ووضع مصطفى محمد لجنة التخطيط في وجه المدفع ليصبح أمام إدارة الزمالك خيارين لا ثالث لهم.


وكشف الإعلامي خالد الغندور لقيمة عرض سانت إتيان الفرنسي والذي بلغ 4.5 ملايين يورو بالإضافة إلى مليون إضافات وامتيازات ونسبة تقدر بـ 15٪ من إعادة بيع اللاعب، وبذلك أصبح الزمالك أمام خيار السماح للاعب بالخروج إلى الاحتراف وخصوصاً أن المقابل المادي كبير ويسمح لهم بتعويض اللاعب بمهاجم آخر سواء من الدوري المصري أو أجنبي، بالإضافة إلى أنه سيوفر سيولة مالية كبيرة للنادي لملفات تجديد عقود الثنائي محمود حمدي الونش وفرجاني ساسي.


وفي حال رفض الزمالك أخذ هذا الخيار لن يتبقى لهم سوى إجبار مصطفى محمد على البقاء، وهدد مصطفى محمد بشكل ضمني عبر تصريحاته بهبوط مستواه في حال بقائه رغمًا عنه، مما قد يؤدي إلى خسارة مجهودات المهاجم الدولي أو ربما معاقبة اللاعب بتجميده وخروجه من حسابات المدرب الفنية حتى نهاية الموسم مما يجعل الزمالك يخسر مجهودات المهاجم وربما قيمته المالية.


وينتظر مصطفى محمد رد فعل إدارة الزمالك بعدما نفذ آخر محاولاته من أجل الحصول على فرصته في الخروج للاحتراف إلى أوروبا، وأبلغ نادي الزمالك مصطفى محمد منذ يومين بضرورة جلب عرض يقدر بـ 7 ملايين يورو في حال أراد الرحيل إلا أن المعادلة تغيرت الآن بعد أن وصلوا لطريق مسدود، فهل يخضع الزمالك لرغبات مصطفى ويسمح له بالرحيل أم يبقى رغمًا عنه حتى نهاية الموسم الجاري؟.


المصادر:

- https://bit.ly/35hnfhn

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات