Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) تزوج فتاة منقبة وعندما نزعت النقاب في ليلة الزفاف بكى الشاب لهذا السبب

الزواج كلمة في ثناياها الكثير ، فهو عطف ورحمة وحب وتفاهم واحترام وثقة وعطاء واحتواء وأمان ، إنها مجموعة كبيرة من المشاعر التي اختلطت معًا لتنتج نوعًا خاصًا من المشاعر يعيش فيها الزوجان بسعادة. ويجب أن يكون الزوجان حريصين في اختيار بعضهما البعض ، لأنهما يجب أن يكونا على أساس الخلق والالتزام ، ويجب أن يكون هناك تفاهم بينهما ، ويجب أن يكون هناك حب وحنان واحترام حتى يستمر الزواج.


لا يجب إجبار أحد الطرفين على الزواج من الآخر ، بل يجب أن يكون الزواج على أساس المحبة والرضا من الطرفين ، فإذا أجبر أحد الطرفين على الزواج من الطرف الآخر دون حبه أو عاطفته ، فإن هذا الزواج سينتهي بالفراق. تدور قصتنا اليوم في شقة ، حيث تقدم شاب إلى فتاة جميلة اشتهرت بجمالها وشخصيتها الطيبة ، حيث كانت ابنة ابن عمه الذي سافر منذ زمن طويل وعاد من سفره منذ فترة وجيزة.

كان لعمه ابنة كانت معروفة بالتزامها وتدينها. اتفق الوالدان على أن الشاب سيتزوج الفتاة ، لكن الشاب أصيب بصدمة ولم يكن لديه أي مشاعر تجاه ابنت عمه ، لأنه لم يرها منذ فترة طويلة. ولكن والده أصر على خطوبتها والزواج منها ، واستجاب الشاب فعلاً لطلب والده ، واقترح على الفتاة خطبتها ، وتمت الخطوبة وكان الجميع سعداء للغاية.


لكن الشاب لم يكن لديه أي مشاعر ، لكنه اضطر لسماع كلام والده ، ومرت فترة الخطوبة القصيرة جدًا وتم تحديد موعد الزفاف ، وانتهى الوالدان من الاستعدادات للزفاف ، وقد حان يوم الزفاف ، كان العرس جميلاً جداً ، حيث كانت السعادة في كل الوجوه ، وانتهى الزفاف وعاد الزوجان إلى منزلهما ليبدأوا حياة زوجية جديدة ، وبمجرد أن دخلا إلى منزلهما وخلعت العروس الحجاب صُدم.

وجد ابنة عمه جميلة جدا ، ولم يتخيلها على هذا النحو ، فقد تغيرت كثيرا منذ صغرها ، فقبل الشاب يدها ثم بكى ،وابتهج بها كثيرا ، فجمالها كان ساحرا يفطر القلب ، كما ان وجهها تعلوه نظرة كسوف جعلت قلبه يلين لها ويرق ،فهو لم يتوقع انه سيقع اثيرا لحبها في لحظة واحدة.


كيف تفسر الموضوع من وجهة نظرك؟

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات