Sign in
Download Opera News App

 

 

«رأي».. فرحة رمضان صبحي بالقاضية تقربه من العودة للأهلي

أحيانا الشعور بالندم يجعلك تعود إلى تفكيرك الصحيح بل أن يكون له أثار إيجابية على مستقبلك سواء كان العملي أو الأسري لأنه من وجهة نظري الأخطاء لا تفيدك بأي شكل من الأشكال.

أيضا في كرة القدم نجد الكثير من العناصر المرتبطة بالعمل في هذا المجال تشعر بالندم حيال قرار اتخذه ولكن من الممكن في أوقات أن يتم قبول اعتذاره وأوقات أخرى يتم رده من حيث أتى.

مقالنا اليوم سيكون بخصوص اللاعب الذي أثار الجدل في الشهور الأخيرة وهو النجم الواعد وقائد المنتخب الأوليمبي رمضان صبحي والاهتمام بأخباره ليس فقط من قبل جماهير الأهلي فقط بل أيضا الزملكاوية.

نعلم أن جماهير القطبين يعدوا بالملايين في مختلف أنحاء الوطن العربي وإفريقيا وليس مصر فقط يتمنون تواجد رمضان صبحي بقميص فريقهم في الموسم المقبل نظرا لما يتمتع به من إمكانيات كبيرة .

أرى أن تصريحات سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي بشأن رغبة رمضان في العودة إلى بيته من جديد لم تكون صدمة بل أنني أرى أنها قد تحمل في طياتها الترحيب على أن الفقرار النهائي في اعتقادي في يد الأسطورة الأهلاوية محمود الخطيب.

وجهة نظري أن رمضان صبحي وإعلانه أنه ما زال أهلاويا من الممكن أن يقلل من هجوم جماهير القلعة الحمراء عليه بل قد نجد البعض يطالب الإدارة بعودته مقابل أن يعتذر عن طريق رحيله.

كما أننى أرى أن ذكر صبحي فرحته بالقاضية تدعم من موقف أكثر وتقصر طريق رحلة العودة لملعب مختار التتش والسؤال هنا هل يكون الأمر بهذه السهولة وهل سيلقى اللاعب مصير من سبقوه؟.

أعتقد أن رمضان صبحي نادم على الانتقال إلى صفوف الفريق الحديث في كرة القدم المصرية بسبب المشكل الكثيرة التي سيطرت على الفريق في الفترة الأخيرة وهو ما كشفه المهدي سليمان

سيد عبد الحفيظ في رأيي لا يخرج بأي تصريحات إلا إذا كانت بموافقة الإدارة وعدم حديثه بأن رمضان صبحي لن يعود مجددا أمر جيد في مستقبل قائد المنتخب الأولمبي قبل الميركاتو الصيفي المقبل.

المصدر من هنا..

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات