Sign in
Download Opera News App

 

 

الفيفا يوجه صدمة جديدة للزمالك واللجنة المؤقتة في ورطة

تلقى نادي الزمالك صدمة جديدة، بسبب الخطاب الذي تسلمه النادي يوم السبت من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، ويهدد فيه القلعة البيضاء بفرض عقوبات كبيرة خلال الشهر المقبل.


وأصبحت اللجنة الثلاثية المؤقتة المكلفة بتسسير أعمال النادي برئاسة عماد عبد العزيز، في موقف لا تحسد عليه، في ظل الأزمات المتلاحقة التي يتعرض لها نادي الزمالك خلال الآونة الأخيرة.


ويعاني الزمالك بشكل واضح من وجود أزمة مالية، منذ رحيل مجلس إدارة النادي برئاسة مرتضى منصور بعد تجميده بقرار من وزارة الشباب والرياضة، بسبب وجود مخالفات مالية.


وتسبب الأخطاء التي وقع فيها مرتضى منصور خلال توليه رئاسة النادي منذ 2014 في توريط الزمالك في العديد من الملفات خاصة اللاعبين الأجانب الذين تعاقد معهم مقابل مبالغ مالية كبيرة، ولم يمنح البعض منهم مستحقاتهم، حتى اضطروا للجوء إلى الاتحاد الدولي وقيامهم بتقديم شكاوي ضد الزمالك.

وينظر الاتحاد الدولي عدد من الشكاوي التي التي تقدم بها أكثر من لاعب رحلوا عن صفوف الزمالك، مثل التونسي حمدي النقاز، والغاني أشيموبنج، بالإضافة إلى المدرب البرتغالي فيريرا، واللاعب المغربي خالد بوطيب.


ولم تستطع اللجنة المؤقتة بالزمالك تجديد عقد التونسي فرجاني ساسي، بسبب عدم وجود السيولة المالية اللازمة لتوفير طلبات اللاعب، خاصة وأنه له مستحقات متأخرة لم يحصل عليها منذ فترة تولي مرتضى منصور رئاسة النادي.


وتعرضت أرصدة نادي الزمالك للحجز عليها بسبب المديونات المستحقة عليها للتأمينات، بسبب مرتضى منصور أيضا، لأنه لم يكن يسدد المبالغ الملزم بها النادي لفترات طويلة.


خطاب الفيفا يهدد الزمالك بسبب شيكابالا والعقوبات تنتظر القلعة البيضاء

لم تمر أيام قليلة للغاية على التقارير التي كشفها موقع الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن تحديد الاتحاد الدولي لكرة القدم جلسة لمناقشة شكوى الغاني أسيموبنج ضد الزمالك بسبب إدعائه بأنه تعرض لضغط غير إنساني من جانب مسؤولي الزمالك من أجل التنازل عن جزء كبير من مستحقاته للنادي القلعة البيضاء، وظهرت أزمة جديدة تلوح في الأفق.


وأرسل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" خطابا شديد اللهجة إلى نادي الزمالك، بسبب شكوى نادي سبورتنج لشبونة البرتغالي، وهدد بفرض عقوبات قاسية على القلعة البيضاء.


وألزم الاتحاد الدولي نادي الزمالك بضرورة سداد 800 الف دولار إلى نادي سبورتنج لشبونة البرتغالي قبل يوم 25 مارس المقبل، أي بعد أقل من شهر، وهدد بتوقيع عقوبة خصم 6 نقاط من رصيد الفريق بالدوري المصري، وحرمان الفريق من قيد لاعبين خلال فترة القيد القادمة، في حالة عدم تنفيذ الأمر.


جدير بالذكر أن الفيفا كان قد قرر تغريم الزمالك 500 الف يورو لصالح سبورتنج لشبونة بسبب ضم شيكابالا إلى صفوفه، عقب ترك اللاعب لفريقه البرتغالي عام 2016 وعدم إستكمال تعاقده، وتسبب عدم تسديد الغرامة في زيادتها إلى 800 الف دولار بسبب الفوائد على المبلغ.


وأصبحت اللجنة التي تدير الزمالك، مطالبة بتنفيذ قرار الاتحاد الدولي ودفع حوالي 12 مليون جنيه إلى نادي سبورتنج لشبونة خلال الأيام القادمة، لتجنب العقوبة، في ظل الأزمة المالية التي يعاني منها النادي.


يذكر أن الزمالك يحتل صدارة ترتيب جدول مسابقة الدوري الممتاز برصيد 29 نقطة، من 12 مباراة خاضها الفريق حتى الآن، وله مباراة مؤجلة مع الاهلي تقرر إقامتها في شهر إبريل القادم.


المصدر من هنا

Content created and supplied by: Ashraf-Farouk (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات