Sign in
Download Opera News App

 

 

خدعوك فقالوا إمام عاشور زملكاوي

شهدت الساعات الماضية جدلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الشارع الرياضي المصري بسبب اللاعب إمام عاشور.

وتسبب إمام عاشور لاعب وسط الزمالك في أزمة كبيرة للغاية بين جمهور قطبي الكرة المصرية بعد مشاركته في مباراة فريق الشباب بالقلعة البيضاء ضد نظيره الأهلي في بطولة دوري الجمهورية 99.

وجاءت الأزمة بعد تسريب احتفالات لاعبي الزمالك داخل النادي الأهلي بمدينة نصر عقب المباراة التي جمعت الفريقين في الدوري والتي انتهت بفوز المارد الأحمر بهدفين مقابل هدف.

وعلى الرغم من فوز الأهلي احتفل الزمالك بصفته بطلًا للدوري بفارق الأهداف بينما احتفل الأهلي بصفته بطلًا عن طريق المواجهات المباشرة.

ولكن احتفالات لاعبي الزمالك شهدت تطاول كبير من لاعبيه على النادي لأهلي ورموزه داخل مقره وفقًا لما تسرب من فيديوهات وخاصة لإمام عاشور الذي كان يتزعم الموقف.

في الوقت نفسه يقال إن هناك فيديوهات مماثلة للاعبي الأهلي ضد نادي الزمالك ولكن لم يتم نشرها حتى الآن.

وبعدما نمى الى علم إدارة الأهلي وانتشرت فيديوهات اللاعب إمام عاشور وسبه للأهلي ورموزه سيطرت حالة من الغضب على الجماهير والإدارة التي تقدمت بشكوى ضده لاتحاد الكرة ولجنة الانضباط.

وقررت اللجنة إيقاف اللاعب 12 مباراة وتغريمه 200 ألف جنيه وإيقاف 5 لاعبين آخرين 8 مباريات وتغريمهم 100 ألف جنيه.

هذه القرارات لم ترضي إدارة الأهلي وقررت التظلم منها وطالبت بعقوبات رادعة أكبر كما أنها لم ترضي إدارة الزمالك التي تحاول تخفيفها وقدمت تظلمًا ضدها.

في وسط هذه الأزمة الكبيرة نعود الى اللاعب الذي من وجهة نظري أخطأ خطأ كبيرًا للغاية بإصراره على معاداة لاعبي وجماهير الأهلي.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يفتعل فيها اللاعب مشكلة في مباراة الأهلي فسبق مع الفريق الأول أن تسبب في مشكلة بمباراة السوبر الأخيرة في الإمارات وتم معاقبته أيضًأ بالإيقاف.

ورسالتي ككاتب وناقد رياضي لإمام عاشور علها تصله أنه ما يفعله لن يكرمه أو يحبب فيه جماهير الزمالك لن الجمهور لا يهمه إلا الأداء في الملعب ومثل هذه الأمور سرعان ما سيتم نسيانها من قبل محبي الأبيض ولن يتذكروا إلا مستواه في الملعب فإذا كان غير مفيدًا لن يتمسكوا باستمراره في الفريق لأنه سبق أن سب الأهلي أو إدارته.

كما أن هذه الأمور التي يفعلها اللاعب لن يؤكد بها أنه ينمتي للقلعة البيضاء ولكن إذا أراد فعلًا أن يثبت ذلك فعليه أن يقود الفريق للألقاب والبطولات ولينظر الى أمثال حسن شحاتة وحازم إمام وغيرهم وإلا سيتم نساينه ولن يتم ذكره إلا في مواضع الأزمات التي حدثت بين الأهلي والزمالك.

إذا عجبك الموضوع ادعمنا بلايك ومتابعة لمتابعة كل ما هو جديد


Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات