Sign in
Download Opera News App

 

 

بعدما أصبح عمرها 28 عاما .. نورا الفولي بطلة فيلم «الدادة دودي» تبهر الجمهور بجمالها

يعتبر المجال الفني مليئ بالوجوده الشابة التي ألفناها في صغرها حينما قدمت أدوارا مميزة خلال فترة الطفولة، ومن بينهم فتاة شابة تدعى نورا الفولي، إذا دققت في ملامحها ستعرف أنها نفس الفتاة التي ظهرت في فيلم “الدادة دودي” مع ياسمين عبد العزيز في دور “دينا”.

الدادة دودي فيلم كوميدي مصري إنتاج عام 2008 بطولة ياسمين عبد العزيز

تدور أحداث الفيلم حول فتاة تعمل في سرقة الموبايلات، وتتورط في جريمة محاولة قتل وسرقة مبلغ كبير من المال، فتهرب، ويستعين بها أحد الآباء للعمل كمربية لستة أطفال، دون أن يكون لديها أي خبرة بتربية الأطفال، فتضطر ويبدأ تدبير لها الأطفال المَقالب والمَكائد حتى تعجز عن العمل وتهرب ولكنها تنجح في نهاية المَطاف في كسب ثقتهم، وتُحولهم إلى أصدقاء لها. وتخرج من القضية ويعتبرها الأب ابنة له .

نورا الفولي في دور دينا

وقالت الفولي، خلال لقاء تليفزيوني، إن عمرها في أثناء تصوير الفيلم كان 15 سنة، حيث ذهبت مع والدتها لمقابلة مخرج الفيلم علي إدريس، الذي اختبرها لاختيارها في الفيلم من خلال أداء مشهد بكاء.

وأضافت الفنانة أن شخصية "دينا" في "الدادة دودي" كانت صعبة بالنسبة إليها، لاختلافها عن شخصيتها التي كانت هادئة في الطفولة، لافتةً إلى أن الفنان صلاح عبد الله كان يتعامل معها كأب خلال تصوير الفيلم.

حكت نورا ذكرياتها مع هذا الفيلم وقالت إنها كانت تشارك في إعلانات دعائية وعرفت بوجود اختبار لاختيار أطفال للمشاركة في الفيلم.

وذهبت للاختبار وقبلت على الرغم من أن سنها كان أكبر من الشخصية، لكن المخرج علي إدريس أعجب بها.

11 عاما مرت على الفيلم الذي أنتج عام 2008، وقتها كانت نورا في عمر الـ15، والآن هي في عمر الـ28 عاما.

بعد هذا الفيلم شاركت في أدوار بسيطة، ثم اهتمت بدراستها ورياضة "كرة الريشة" التي كانت تمارسها.

ودرست نورا في كلية الألسن قسم اللغة الألمانية، وعملت بشهادتها ثم تنقلت في مجالات أخرى، والآن تفكر في العودة من جديد إلى التمثيل وتأمل في أالحصول على دور مناسب تعود به للجمهور.

مصادر:- هنا و هنا و هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات