Sign in
Download Opera News App

 

 

لن تتوقع مهنة «أحمد مالك» قبل الشهرة.. والمفاجأة في عمره ومؤهله الدراسي.. وهذه والدته «لن تصدق جمالها»

اسمه بالكامل أحمد مالك مصطفى بيومي، من مواليد محافظة القاهرة 29 سبتمبر 1995 (العمر 25 سنة).

ظهر للمرة الأولى في أعمال فنية، وهو لم يُكمل عامه العاشر، من خلال مشاركته بمسلسل "أحلامنا الحلوة" مع فاروق الفيشاوي ونرمين الفقي.

درس علومه الابتدائية والثانوية في مدارسها والتحق بمركز القاهرة للفنون المعاصرة ودرس رقص معاصر، كما درس في إحدى الجامعات التي تعنى بالتعلم عن بعد في كلية إدارة الأعمال والإعلام.

مهنته قبل الشهرة

بدأ أحمد مالك مسيرته العملية عندما كان في الصف الأول الابتدائي، ليشارك من خلال خاله في إعلان تلفزيوني، ثم توالت الإعلانات التليفزيونية حتى قام بأول مسلسل له في 2005 والذي كان أحلامنا الحلوة مع المخرج علي عبد الخالق.

ابرز اعماله الفنية

توالت بعدها أعماله التليفزيونية حتى تم اختياره لأداء دور الشيخ حسن البنا صغيراً، وهو أحد أخطر وأهم الأشخاص المؤثرين في التاريخ المصري خلال النصف الأول من القرن الماضي، حيث اختاره المخرج محمد ياسين لتقديم دور مؤسس جماعة الإخوان المسلمين أثناء فترة مراهقته لمسلسل الجماعة (2010)، لفت مالك الأنظار إليه بهذا الدور، بينما هو لا يزال يختبر كل أنواع الشخصيات التي يكتشف من خلالها موهبته كممثل.

من أبرز أعماله السينمائية، أفلام: "شيخ جاكسون، اشتباك، هيبتا: المحاضرة الأخيرة والضيف وحارس الذهب".

ينتظر طرح فيلمه السينمائي" كيرة والجن" بالسينمات، بطولة كريم عبدالعزيز وأحمد عز، وإخراج مروان حامد، والفيلم مأخوذ عن رواية 1919.

في موسم رمضان 2017 جذب مالك الأنظار بشدة في مسلسل لا تطفئ الشمس، وأصبحت مشاهده من الأكثر تداولاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي عاميّ 2018 و2019 استطاع مالك أن يعيد تقديم نفسه أمام الجمهور، محافظاً على موقعه السابق كنجم شاب محترف، لكن مع ملامح جديدة أكثر عمقاً وغموضاً، من خلال أفلام مثل عيار ناري، والضيف والتي حققت نجاحاً على المستويين النقدي وشباك التذاكر، ليعود بعدها للعمل مجدداً مع المخرج شريف عرفة في فيلم الكنز: الحب والمصير

والدته الجميلة

كشف الممثل الشاب أحمد مالك عن غيرته الشديدة على والدته وأنه لا يفضل ظهورها في الإعلام.

في احدى البرامج كان سؤال له هو إن كان يرفض ظهور والدته في البرنامج، فأجاب بنعم، موضحا أنه يشعر بالغيرة الشديدة عليها لأنها جميلة وصغيرة، وهي صديقته وليست والدته فقط.

كانت والدة مالك السيدة نرمين موجودة بين الحضور، وعندما وجهت لها فاهيتا التحية، طلب مالك من الكاميرا الابتعاد عنها.

مصادر:- هنا و هنا و هنا و هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات