Sign in
Download Opera News App

 

 

يتكون من "3مغتصبين ومزور و5 لصوص و3 قتلة".. قصة أغرب فريق في تاريخ أمريكا

محاطين بالحراس كان يصلون الي أرض الملعب، موجهة الي وجوههم فوهات البنادق، مكبلين بالسلاسل والتي تفك فقط قبل انطلاق اللقاء، فهم ليسوا مثل اي فريق انهم اغرب فريق في تاريخ امريكا، والذي ضم في صفوفه القتلة والمغتصبين، وكانت غرفة الغاز تنتظر خسارتهم حتي ينفذ بهم حكم الأعدام، كان هؤلاء اللاعبين يلعبون من أجل هدف واحد وهو يوم اخر علي قيد الحياة، قد يبدو أمرا خياليا ولكن هذا هو ما حدث في وايومنغ في عام 1911

في الواقع كان كل لاعب محكوم عليه بالأعدام، وقد تم أدانتهم بالسرقة والقتل والأغتصاب، وكان لعبهم لرياضة البيسبول هو أملهم الأخير، وكانت القاعدة واضحة للجميع، اما ان تربحوا المباريات فتعيشوا ليوم اخر او ان تخسروا فتصبح نهاية الطريق علي كرسي الغاز، حيث كانت تلك هى طريقة الأعدام في ذلك الوقت، ومع ارتفاع المخاطر كان الفريق جيدا للغاية، و استاطعوا ربح المباريات الواحدة تلو الأخري، و كانت الفرق الاخري تلعب من اجل المتعة او من اجل مركز افضل في دورى البيسبول، و ربما ما ساعد فريق سجن وايومنغ في الفوز هو خوف افراد الفرق الاخري منهم، فكيف لك ان تتخيل انك تلعب امام رجل قاتل او مغتصب

ولعلك تتعجب كيف سمح لفريق من القتلة والمغتصبين باللعب بدلا من تطبيق القانون، في الواقع كان السبب الرئيسي لوجود هولاء في السجن هو عدم وجود فرصة للأستنئاف ضد حكم الأعدام في ذلك الوقت من التاريخ القديم، و كان البيسبول رياضة جديدة في أمريكا وقد جن جنون الشعب الأمريكي بتلك اللعبة، حتي أصبحت اللعبة الشعبية رقم واحد هناك، وأصبح دخول السجن لمن يمتلكون مهارات جيدة في البيسبول امرا عاديا، وفي تلك الفترة كان سجن وايومنغ من أشد السجون في أمريكا، وقد عاملوا المساجين بشكل قاسي وحاد للغاية، حتي اتي مأمور جديد للسجن يدعي ألستون، والذي طور السجن بشكل تام، وكون فريق وايومنغ للبيسبول، وكان متعاطفا مع السجناء بشكل كبير

في خلال 14 شهر فقط من شهر مارس لعام 1911 حتي مايو 1912، فاز فريق سجن وايومنغ والمعروف بفريق Alston's All Stars في 39 مباراة من اصل 45 خاضها الفريق، وقد شق الفريق طريقه في دوري قسم الهواة ببراعة فائقة ، ولكن ذلك الأمر لم يدم طويلا، حيث بدأت الصحف تتحدث عن مساجين كان يجب ان يطبق عليهم العدالة وبدلا من ذلك يلعبون البيسبول امام الحشود، وبدأت الشائعات تدور ان السجن يحصل علي أموال من المراهنات علي فريق البيسبول، و بالصدفة كان حاكم ولاية وايومنغ قد بدأ اتخاذ اجراءات قاسية ضد المقامرات في الولاية

وبحلول سبتمبر كانت قد انتهت اوقات لعب البيسبول للسجناء، واستبدل الأمر بالتعليم واصبحت القراءة هي المتعة البديلة للسجناء، واعد السجن برنامجا جديدا لأعادة تأهيل السجناء بدلا من برنامج أليستون، لعب فريق وايومنغ العديد من المباريات بقائمة مكونة من 12 لاعب، وهم 3 مغتصبين و مزور واحد و 5 من اللصوص و 3 من القتلة،وكان عليهم بعد عام من المتعة انتظار دورهم في طابور الأعدام، وهكذا انتهي فريق Alston's All Stars

المصادر

https://nypost.com/2014/09/14/the-death-row-inmates-who-were-forced-to-play-baseball-for-their-lives/

https://historycollection.com/the-death-row-baseball-team-and-other-odd-episodes-in-history/3/

Content created and supplied by: احمد.مصطفي.هاشم (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات