Sign in
Download Opera News App

 

 

رأي | ميدو "خدع" الجميع على طريقة "بص العصفورة"

نجح نجم الزمالك والمنتخب الوطني السابق أحمد حسام "ميدو"، في "خداع" الجميع، على طريقة "بص العصفورة"، بذكاء شديد يحسد عليه المستشار الفني والإعلامي المستقيل من عمله في نادي بيراميدز.


وأثار المستشار الفني السابق في بيراميدز الجدل خلال الأيام الماضية، وبات حديث الشارع الرياضي ومنصات التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة، لأكثر من سبب.


وكان ميدو قد أعلن أمس عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" استقالته من منصبه في نادي بيراميدز، بعد مرور أقل من شهر فقط على توليه المهمة.


وأرجع ميدو سبب رحيله عن نادي بيراميدز خلال تصريحات إذاعية مع الإعلامي إبراهيم فايق، إلى عدم ملائمة الجو العام وأسلوب إدارة النادي بطموحاته وفكره، نافيا أن يكون قد تقدم باستقالته بسبب أزمته مع لاعب الفريق أحمد فتحي، مشددا على أنه كان قد اتخذ قراره منذ أسبوع وقبل مشكلته مع الجوكر.

وأكد الصحفي والناقد الرياضي خالد الإتربي، أن أحمد حسام "ميدو" لم يقل الحقيقة، وأنه تعرض للاقالة ولم يستقل كما إدعى، مشددا على أن المدير التنفيذي في بيراميدز ممدوح عيد هو الذي تعاقد مع ميدو وهو أيضا الذي قررر الاطاحة به من النادي السماوي بسبب غضب لاعبي الفريق من تصرفات المستشار الفني وتضامنهم مع زميلهم أحمد فتحي.


ودخل ميدو في صدام قوي مع مدافع الاهلي السابق وبيراميدز الحالي أحمد فتحي، بعد حدوث مشادة قوية بينهما خلال محادثة هاتفية جمعتهما، تطاول فيها المستشار الفني السابق على الجوكر، وهو ما وصل إلى إدارة النادي ولاعبي الفريق عن طريق تسجيلات صوتية، كانت السبب في رحيل نجم الزمالك السابق.


ميدو ينجح في "خداع"الجميع على طريقة "بص العصفورة"

حاول أحمد حسام "ميدو" الخروج من أزمة رحيله عن نادي بيراميدز، ونفذ خطة في منتهى الذكاء على "طريقة بص العصفورة" وبالفعل نجح في خطته ووجه أنظار الجميع إلى جهة أخرى تماما.


وقام ميدو فجأة وبدون مقدمات، بإطلاق تصريحات مثيرة للجدل، من خلال تواجده في غرفة الدردشة الصوتية المنتشرة مؤخرا ويطلق عليها "كلوب هاوس"، وتحدث في أمور جعلت الجميع ينسى قصة الاطاحة به من بيراميدز.

وتحدث ميدو عن فاروق جعفر ونسب له أقوال يؤكد فيها أن مصلحة الزمالك لا تهم الأخير، بل وأكد أنه اتفق مع إدارة القلعة البيضاء السابقة برئاسة مرتضى منصور استغلال برنامجه في إحراج بعض لاعبي الفريق أمام الجماهير وهو ما حدث بالفعل مع المغربي أشرف بن شرقي ويوسف أوباما.


وأراد ميدو تطبيق نظرية "بص العصفورة" التي يلجأ إليها البعض عن طريق توجيه أنظار الجماهير إلى أمر لإبعاد تركيزهم عن أمر آخر، وبالفعل نسي الجميع مشكلة رحيل ميدو عن بيراميدز، ومنصات التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية لم يعد لها حديث سوى عن تصريحاته في "كلوب هاوس"، لينجح "العالمي" في خطته.


تصريحات ميدو في "كلوب هاوس" من هنا


تصريحات الإتربي عن الاطاحة بميدو من بيراميدز من الدقيقة 8 إلى الدقيقة 17 هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات