Sign in
Download Opera News App

 

 

تحليل.. جحيم رادس ينتظر الزمالك وقد يخسر في دوري أبطال إفريقيا

تنتظر الجماهير الزملكاوية مباراة فريقها في الجولة الثالثة لدوري المجموعات، في بطولة دوري أبطال إفريقيا، المجموعة يعتلي قمتها فريق الترجي التونسي المتصدر برصيد 4 نقاط، ويأتي خلفه مولودية الجزائر برصيد نقطتين متفوقاً علي نادي الزمالك بفارق الأهداف، لذلك يحتل الزمالك المركز الثالث بنفس عدد النقاط، ويتذل الترتيب فريق تونيجث  السنغالي برصيد نقطة واحدة.

مجموعة ملاحمها بدأت تظهر الفريق التونسي لن يتراجع عن التأهل من دوري المجموعات، ويقف أمامه فريق الزمالك عقبة حيث يلتقي الفريقين، يوم السبت الموافق 6 مارس الجارٍ، على استاد رادس في دولة تونس، في تمام الساعة السادسة مساءً.

الفارس الأبيض يدخل اللقاء ومعنوياته في حالة سيئة علي كافة المستويات، فهو يقدم أداء في الدوري المحلي سئ، اللاعبين أيضا مرهقين بدنياً بسبب الاعتماد على تشكيلة معينة وعدم إشراك البدلاء بشكل كبير، كما تتفاقم الأزمات داخل النادي بسبب الماديات وفكره التجديد لأكثر من لاعب أبرزهم نجم الفريق فرجاني ساسي.

علي المستوي الفني فريق الترجي يمتلك خبرات كبيرة في البطولة، وهو استطاع اقتناص البطولة من قبل وتوج على حساب فريق النادي الأهلي المصري، كما استطاع هزيمة الزمالك في ذات البطولة، وهو يدخل اللقاء ولديه هدف الإنتقام من أجل الخسارة التي خسرها في كأس السوبر الإفريقي الذي أقيم في قطر.

يعتمد المدير الفني لفريق الترجي معين الشعباني علي فكرة الضغط المتقدم ويستغل في ذلك وجود حمدي النقاز والذي يعتبر مفتاح في الجبهة اليمني وهو كان لاعب الزمالك من قبل ويعرف الخصم بشكل جيد، أيضا بتواجد أنيس البدري والذي يعتبر قائد خط الوسط ولديه قدرة على قطع الكرات ويعرف المنافس بشكل جيد، وفي خط الهجوم هناك أكثر من لاعب وفي حاله تم إشراك مهاجمين سيكون الزمالك في مأزق كبير.

جحيم رادس ينتظر الزمالك وقد يخسر في دوري أبطال إفريقيا، الأبيض يعتمد على الطريقة الدفاعية وهو في وضع لا يسمح له بالدفاع فلابد من أن ينتصر وكي يحقق ذلك لابد ان يفتح الخطوط وهذا يجعل المهمة سهلة على خصمه، الأمور في تونس تختلف عن مصر فنحن نعرف بان فرق شمال إفريقيا تستطيع اللعب علي ملعبها بطريقة مرهقة ويستغلون كل نقطة ضعف لديك.

Content created and supplied by: faresahmedtaha (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات