Sign in
Download Opera News App

 

 

هل يتم إقالة سامي قمصان من جهاز الأهلي بعد إحراج موسيماني له؟

«لا تتدخل فيما يعنيك» ، هذه الجملة يتم توجيهها إلى الشخص التي يتجاوز حدود وظيفته المُكلف بها لأن غير ذلك من الممكن أن يودي إلى حدوث فوضى لو لم يتم وضع اختصاصات لكل موظف داخل المكان التي يعمل فيه.

حتى في مجال كرة القدم تجد أي فريق ناجح يتواجد دائما على منصات التتويج ويشرف بلده في جميع المستويات المحلية كانت أو القارية أساس العمل أو المنهج التي يتبعه هو توزيه مهام كل شخص من البداية.

الأهلي أحد أهم الفرق المنظمة في هذا الأمر حيث تجد عند التعاقد مع أي مدير فني يتم تحديد اختصا كل طرف من إدارة النادي الأهلي برئاسة الأسطورة محمود الخطيب أو حتى من رأس الجهاز الفني والمقصود في هذه المقال بالجنوب إفريقي بيتسو موسيماني.

ما حدث في النادي الأهلي في أزمة اللاعب محمود عبد المنعم كهربا أمر لا يتماشى مع مبادئ وقيم القلعة الحمراء عندما رفض اللاعب تحية مدربه بعد إحدى لقاءات الفريق في بطولة الدوري العام.

هذا الأمر من الممكن أن نضعه في خانة المعتاد في الملاعب بين الحين والأخر ولكن أن يتجاوز أحد عناصر الجهاز الفني في الفريق الأحمر فهذا أمرا كان يجب ألا يحدث بأي طريقة من الطرق.

أرى أن سامي قمصان المدرب المساعد في جهاز الجنوب إفريقي خرج عن التعليمات الموضوعة له عندما وعد كهربا بمحاولة حل أزمته مع بيتسو موسيماني وكان يجب أن يعلم أن الأمر ليس بيده وهو ما استحق عليه العقاب الفوري من المدير الفني الحالي للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي.

وجهة نظري أن موسيماني لا يقبل أن يتجاوز أحد حدود اختصاصاته مهما كان اسمه سواء كان لاعبا أو أحد عناصر جهازه الفني وهو ما أرى أنه من الممكن أن يضع سامي قمصان في ذهنه في أول تعديل للجهاز الفني إذا رغب في ذلك في أي وقت حتى يكون انذار لأي أحد يتجاوز مهامه.

ختاما أنصح أي أحد في جهاز الأهلي وحتى زملاء اللاعب بعدم التدخل في الأزمة حتى لا ينال عقاب لن يتحمله من الجنوب إفريقي ، ورأيي أن اللاعب لن يهعود للمشاركة مع الفارس الأحمر طالما أن بيتسو موسيماني هو مدرب الفريق.

المصدر من هنا..

Content created and supplied by: أميرحسين (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات