Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) عروس تقضي ليلة الزفاف في قسم الشرطة مع عائلتها.. والسبب غريب

يعتبر الزفاف من أكثر المناسبات السعيدة التي تتطلع إليها العائلة دائمًا، وتساعد العروس في تجهيز فستان يليق بليلتها وتتحد العائلتان، من أجل قضاء يوم سعيد، ولكن كانت لعائلة " أليسا" رأي آخر، إذ نشب شجار عنيف في فرح عروس أمريكية، انتهى كارثة و حضور رجال الشرطة.

يقولون دائمًا أن كيد النساء لا يمكن مساواته بمكر الرجل، وذلك مثلما حدث في عرس الفتاة التي تُدعى "سلمى" ، وعريسها " محمود" ، إذ نشب شجار بين وصيفة العروس وعمة العريس، ولم ينفض الشجار إلا بتدخل الشرطة، كما هرب العروسان من حفل الزفاف قبل أن يتعرضا للضرب.

لكن المفاجأة هي ، كشف كاميرات المراقبة الواقعة بالتفصيل، فتشاجرت المرأتان وتبادلان اللكمات في الشارع، بعد دقائق من انتهاء حفل الزفاف، وعند البحث عن الأمر، اتضح أن وصيفة العروس سمعت عمة العريس وهي تتحدث عن والدتها، وخطتها بمهاجمة العروس بعد الانتهاء من الزفاف.

فلم تتحمل كلماتها القاسية، وتشاجرت معها أمام الجميع، وفجأة صرخت الوصيفة في وسط الحضور، وقالت ما سمعته، وسألتها عن الأسباب وراء قول هذه الترهات، وبعد الصراخ، أقبلت عمة العريس ودفعتها على الأرض، ونتيجة لذلك هربا كلًا من العريس والعروسة، خوفًا من التعرض للضرب، واتصلا بالشرطة.

ولكن لسوء الحظ أصيبت العروس في أنفها ورجليها، وعندما جاءت الشرطة، تمكنت من فض الاشتباك، وذهب الجميع إلى مركز الشرطة، وفُسدت ليلة الزفاف، وبناء على ذلك، ينبغي التغافل عن مثل هذه الحماقات، والتعامل باحترام في المناسبات الهامة، ومن جانب آخر، لا بد أن تتوقف النساء عن ممارسة الكلام على العروس والسخرية منها، حتى لا تؤذيها بكلماتها.

Content created and supplied by: l-ostaz (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات