Sign in
Download Opera News App

 

 

«أبرزها صلاح وتريزيجيه».. 3 أسباب تمنع "كوكا" من التألق مع منتخب مصر

حالة من التوهج والإبداع المهاري الممذوج بالغزارة التهديفية يتمتع بها الدولي المصري أحمد حسن "كوكا" المحترف ضمن صفوف نادي أولمبياكوس اليوناني في الموسم الجاري.

سجل النجم المصري أحمد حسن كوكا مهاجم فريق أولمبياكوس اليوناني هدف التعادل لفريقه في شباك منافسه باس جيانينا في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الأربعاء، ضمن منافسات ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة كأس اليونان.

تقدم فريق باس جانينا في الدقيقة 45 من ركلة جزاء سددها رودريجو، فيما أدرك النجم المصري كوكا الذي شارك في المباراة كاملة هدف التعادل لفريقه بمقصية رائعة في الدقيقة 73 لينتهي اللقاء بالتعادل 1-1.

وشارك أحمد حسن كوكا هذا الموسم مع أولمبياكوس في 30 مباراة، سجل خلالها 13 هدف وصنع 4 آخرين لزملاؤه، وفقًا لموقع ترنسفير ماركت المختص برصد إحصائيات اللاعبين.

وعلى الرغم من اقتناع حسام البدري المدير الفني بالإمكانيات الفنية لأحمد حسن كوكا، والإصرار على استدعاؤه لمعسكر المنتخب الوطني الآخير إلا أن الإصابة حرمت محترف أولمبياكوس من الانضمام للمنتخب، إلا أن كوكا لن يجد طريقه مفروشًا بالورود في المنتخب الوطني، للأسبات الأتية:

1_ إخفاقه مع المنتخب الوطني في السنوات الماضية

شارك أحمد حسن كوكا مع المنتخب الوطني الأول من قبل في 26 مباراة، سجل خلالهم 5 أهداف، وصنع هدفين لزملاؤه في الفريق الوطني وفقا لـ"ترنسفير ماركت"، إلا أنه لاقى انتقادات جماهيرية كبيرة في معظم الفترات التي انضم بها للمنتخب الوطني وهو ما قد يؤثر على رصيده عند الجمهور في حالة انضمامه مرة آخرى للمنتخب الوطني.


2_اعتماد حسام البدري على "صلاح وتريزيجيه" في بناء الهجمة

سيجد أي مهاجم "صندوق" مصدر قوته قائمة على لعب الكرات الهوائية والاستفادة من الكرات العرضية من الطرفين أزمة كبيرة في منتخب مصر، في ظل اعتماد مدربي المنتخب منذ ولاية الأرجنتيني هيكتور كوبر ومروًا بأجيري ووصولًا للبدري على محمد صلاح في الجناح الأيمن، ومحمود حسن تريزيجيه في الجناح الأيسر، واللذين يفضلان بنفسهم الدخول لمنطقة الجزاء وتسجيل الأهداف، وبالتالي فنجاح هذا الثنائي متوقف على مهاجم يتمكن من صناعة فرص محققة لهم في التسجيل.

وهي نفس الانتقادات التي وجهت لمصطفى محمد محترف جالاتا سراي في مباراة كينيا بالمعسكر الأخير، الذي لم تصله أي فرص محققه للتسجيل طوال المباراة، وبرهن البعض وقتها ذلك لأنه لا يستطيع "التخديم كرويًا" على كلا من "ًصلاح وتريزيجيه"، واعتماد مصطفى على الكرات العرضية التي لا يتقنها هذا الثنائي أو تزويده بتمريرات حاسمة لاعتماده على قوته البدنية.

وشارك محمد شريف بديلا لمطصفى محمد في هجوم منتخب مصر أمام جزر القمرفي المباراة التي انتهت بانتصار المنتخب الوطني برباعية نظيفة، لذلك من المتوقع أن يحصد "كوكا" ما حصده "مصطفى محمد" في مباراة كينيا، وقد يُسكت ألسنة الجميع, هذا ما سنراه.

3_ الدعم الذي يحصده مصطفى محمد بسبب خروجه من نادي جماهيري

على الرغم من كون أحمد حسن كوكا أحد ناشئين النادي الأهلي السابقين إلا أنه لا يلقى دعم إعلامي أو جماهيري بالرغم من تحقيقه نتائج إيجابية في أوروبا، وقد يكون سببه إخفاقه في إثباته أحقيته بالتواجد أساسيًا في تشكيل منتخب مصر في السنوات الآخيرة، لذلك يفتقد الدعم وهو ما يجده مصطفى محمد.

وقد يكون هذا العنصر عامل ضغط على الجهاز الفني للمنتخب الوطني في حالة إخفاق "كوكا" مجددًا، أو تألق مصطفى محمد بأي شكل من الأشكال.

المصادر:

مصطفى محمد أساسيًا أمام كينيا

محمد شريف أساسيًا أمام جزر القمر

رضا عبد العال يهاجم "كوكا"

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات