Sign in
Download Opera News App

 

 

محطات في حياة "قيثارة السماء" سيد النقشبندي

يمر علينا شهر رمضان الكريم كل عام بسماته الجميلة من عبادات وأفعال تقربنا إلى الله، أعمال خير وتقارب الأهل والمعارف، مما يجعلنا نقضى أوقاتا رائعة خلال الـ30 يوم.

كما يطل علينا من خلال الإذاعة والتلفزيون العديد من الأعمال سواء الدينية أو الفنية بالشهر الكريم، والتي أصبح صانعوها ومبدعيها رموز ننتظرهم في كل عام في رمضان.

وسنحاول خلال الشهر الفضيل تقديم حلقات عن بعض الـ"رموز الرمضانية" التي لا نشعر بروح وهوية الشهر الكريم سوى بأعمالهم وما قدموه بالإذاعة والتلفزيون.

قيثارة السماء:

"رمضان.. أهلا".. واحدة من أشهر الابتهالات التي تشعرنا بروح الشهر الفضيل ومازالت تستخدم كمظهر احتفالي برمضان عند بعض الناس، على الرغم من مرور 44 عام على وفاة منشدها "قيثارة السماء" الشيخ سيد النقشبندي.

ولد الشيخ سيد النقشبندي في 7 يناير 1920 بإحدى مناطق الريف المصري وتحديدا بقرية "دميرة" بمركز طلخا بمحافظة الدقهلية بإقليم الدلتا بشمال مصر.

ووالد "سيد المنشدين" هو الشيخ محمد النقشبندي شيخ الطريقة "النقشبندية" الصوفية وقتها، والذي كان له تأثير كبير في عقل وموهبة أبنه من خلال التربية الدينية التي قدمها له.

وعقب مرور 10 سنوات على ميلاده انتقل برفقة أسرته إلى مدينة "طهطا" بمحافظة سوهاج بصعيد مصر، وتعلم هناك الشعر الصوفي، كما حفظ القرآن الكريم.

وعاش الشيخ النقشبندي بمدينة طنطا بمحافظة الغربية في عام 1955، حيث عمل كمقرئ للقرآن الكريم، كما برع أيضا في تقديم الأشعار والابتهالات الصوفية خلال الحفلات والسهرات الدينية.

وفي عام 1966، لم يعلم سيد النقشبندي أنه على موعد مع تجربة جديدة في حياته المهنية، حيث ألتقى مع الإعلامي بـ"إذاعة القرآن الكريم" أحمد فراج بمسجد "الحسين" بالعاصمة المصرية، وقدم خلال البرنامج عدد من الابتهالات والأناشيد الدينية التي خطفت قلوب مستمعيها، لينضم إلى فريق عمل الإذاعة في 1967.

النقشبندي وطلب السادات:


ويعتبر سيد النقشبندي احد المقربين من الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات حيث كان يدعوه لعمل حفلات الابتهال أثناء قضاء الرئيس المصري لإجازاته بمسقط رأسه قرية "ميت أبو الكوم" بمحافظة المنوفية.

وكان الرئيس السادات عاشق للفن بجميع أشكاله وأنواعه سواء ابتهالات وإنشاد ديني أو غناء وتمثيل مسرحي، مما جعل السادات يفكر في عمل فني جديد من نوعه كان بمثابة صدمة للشيخ الذي لم يستطع أن يرفض طلب الرئيس.

وفكرة الرئيس السادات هي عمل فني مشترك بين الشيخ سيد النقشبندي والملحن القدير بليغ حمدي، وأمر السادات رئيس إذاعة "صوت العرب" وجدي الحكيم بمتابعة هذا العمل وفتح أستوديوهات الإذاعة للتسجيل، وقال "احبسوا النقشبندي وبليغ مع بعض لحد ما يطلعوا بحاجة".

 وقد تحفظ النقشبندي على هذا التعاون الفني حيث لا يستطيع أن ينشد على الألحان الراقصة التي ستفقد الإنشاد وقاره، وفكر في الاعتذار عن العمل ولكن وجدي الحكيم اقنعه بالجلوس مع بليغ حمدي لسماع لحنه.

واتفق الحكيم مع النقشبندي على أن يجلس مع بليغ حمدي منفردا ويستمع إلى لحنه، وعقب نصف ساعة سيدخل الحكيم وفي حالة إعجاب الشيخ باللحن يقوم بخلع العمامة.

وعقب نصف ساعة، دخل الحكيم الأستوديو، ليجد النقشبندي خالعا العمامة والقفطان ومعربا عن إعجابه باللحن، قائلا لوجدي الحكيم "بليغ ده جن"، وقد أسفر هذا التعاون بين بليغ والنقشبندي عن ظهور احد أشهر التواشيح والابتهالات في الوطن العربي، وهي "مولاي" في عام 1972.

ولم يكن "مولاي" أخر عمل فني بين بليغ حمدي والشيخ النقشبندي بل كانت بداية التعاون، حيث قدما ما يقرب 14 ابتهال ونشيد أخر، من أبرزهم أشرق المعصوم، أنغام الروح.

التكريم بعد وفاته:

توفي الشيخ سيد النقشبندي في 14 فبراير عام 1976 بسبب أزمة قلبية مفاجئة، وقد دون النقشبندي وصيته قبل وفاته بيوم ووصى بعدم إجراء عزاء له والاكتفاء بالنعي من خلال الصحف، كما طالب برعاية زوجته وأطفاله.

لم يتوقف تقدير وتكريم البعض بوفاة "سيد المنشدين" فأعماله التي تقارب حوالي 38 توشيح وابتهال مازال يرددها البعض حتى يومنا هذا، كما منحه أيضا الرئيس محمد أنور السادات "وسام الدولة من الدرجة الأولى" في عام 1979، وكرمه أيضا الرئيس الراحل محمد حسني مبارك بـ"وسام الجمهورية" في 1989.

المصادر:

 

النقشبندى سلطان دولة المداحين والمنشدين.. حكاية تحوله إلى الغناء بألحان بليغ حمدى بأمر رئاسى من السادات.. لقبه كبار الأدباء والكتاب فى مصر بالصوت الخاشع والكروان الربانى وقيثارة السماء – اليوم السابع

https://www.youm7.com/story/2020/3/6/%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8%B4%D8%A8%D9%86%D8%AF%D9%89-%D8%B3%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%86-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%A7%D8%AD%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B4%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84%D9%87-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%A8%D8%A3%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%86/4659410

 

-       10 معلومات عن شيخ المبتهلين سيد النقشبندى.. كتب وصيته قبل وفاته بساعات – اليوم السابع

 

https://www.youm7.com/story/2020/2/14/10-%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%86-%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%AA%D9%87%D9%84%D9%8A%D9%86-%D8%B3%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8%B4%D8%A8%D9%86%D8%AF%D9%89-%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D9%88%D8%B5%D9%8A%D8%AA%D9%87-%D9%82%D8%A8%D9%84/4630191

 

النقشبندي... سيد المبتهلين وصوت رمضان الخالد - النهار

https://www.annahar.com/arabic/article/1173535-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8%B4%D8%A8%D9%86%D8%AF%D9%8A-%D8%B3%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%AA%D9%87%D9%84%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%B5%D9%88%D8%AA-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF

سيد النقشبندي.. كروان الإنشاد الذي غنى بـ"أمر رئاسي"‎ - العين

https://al-ain.com/article/chants-religious-syed-naqshbandi

النقشبندي.. كروان السماء ومنشد الأرواح

https://archive.islamonline.net/49

قصة أنشودة مولاي - الرأي

https://alrai.com/article/10437266

البوابة نيوز

https://www.albawabhnews.com/4267412

أغرب حكايات الموت.. سر وصية الشيخ النقشبندي المكتوبة قبل ساعات من وفاته – صوت الأمة

https://web.archive.org/web/20200408094745/https://www.soutalomma.com/Article/816175/%D8%A3%D8%BA%D8%B1%D8%A8-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%AA-%D8%B3%D8%B1-%D9%88%D8%B5%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8%B4%D8%A8%D9%86%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%A9-%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA

إذاعة القرآن الكريم

https://www.ertu.org/Quran/7.html

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات