Sign in
Download Opera News App

 

 

فاروق جعفر يكشف كواليس انسحاب الزمالك أمام الأهلي في عام 1999

كشف فاروق جعفر لاعب الزمالك السابق عن كواليس قرار انسحابه من أمام الأهلي في المباراة الشهيرة في عام 1999.

وانسحب الزمالك أمام الأهلي بعد ستة دقائق من انطلاق مباراة القمة بعد قرار الحكم الفرنسي مارك باتا بطرد أيمن عبدالعزيز لاعب وسط الزمالك آنذاك.

وجاء قرار الحكم الفرنسي بعد العرقة التي قام بها أيمن عبدالعزيز للظهير الأيمن للنادي الأهلي آنذاك إبراهيم حسن.

وعد إشهار الحكم الفرنسي مارك باتا للكارت الأحمر في وجه أيمن عبدالعزيز، وقعت أزمة كبيرة في المباراة ومشادات بين لاعبي الفريقين اتخذ على إثرها فاروق جعفر الذي كان مديرا فنيا للزمالك حينها قرارا بالانسحاب من المباراة.

وفي هذا السياق كشف فاروق جعفر كواليس قراره بالانسحاب من أمام النادي الأهلي خلال لقائه ببرنامج "قصة ولعبة" الذي يقدمه الإعلامي سيف زاهر والمذاع على فضائية "أون سبورت".

وقال فاروق جعفر إنه قبل أن تبدأ المباراة بين الأهلي والزمالك حدثت أمور مريبة وغير طبيعية.

وأوضح فاروق جعفر لاعب الزمالك السابق إن الحكم الفرنسي مارك باتا كان يطرف باب غرفة الملابس الخاصة بنادي الزمالك قبل بداية المباراة لتنبيههم بقرب انطلاقها وهو أمر يحدث لأول مرة.

وأضاف لاعب الزمالك السابق أنه شعر بالاستغراب من ذلك التصرف من قبل الحكم الفرنسي مارك باتا، وأخبر الكابتن نبيل نصير الذي كان عضوا في الجهاز الفني آنذاك أن المباراة لن تكتمل.    

واستعاد فاروق جعفر ذاكرة المباريات التي طرد من الزمالك لاعب فيها وخرجت بنتائج كبيرة من بينها مباراة أقيمت في كأس مصر وانتهت بفوز الأهلي بأربعة أهداف بسبب طرد اللاعب ممدوح مصباح.

وقال فاروق جعفر ليس من المنطقي أن يطرد الحكم لاعب من أول التحام في المباراة.

للإطلاع على المصادر إضغط هنا و هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات