Sign in
Download Opera News App

 

 

أصابتها الحصبة وفقدت نظرها.. فقهرت المرض والضرر لتصبح أقدم وأهم قارئة للقرأن .. من هى الشيخة تناظر؟

الإسلام، الدين الحنيف الذي جاء بالعديد والعديد من القادة والشخصيات المؤثرة في تاريخه، فما من شخصية إسلامية جاءت وتولت مهمة من المهام الإ وأثبتت براعتها وقدراتها التى لا حدود لها ليثبت أن القائد الإسلامى صاحب حكمة ومعرفة وقوى لايستهان بها.

ليس الرجال فحسب، بل النساء المسلمات أيضا لديهم من القدرة والمعرفة والحكمة مايؤلهم لقيادة أمة وإنجاحها وأثبات أن المرأة المسلمة قادرة علي تحقيق الإنجازات المختلفة.

ومن بين النساء المسلمات التى نجحن في إثبات ذاتهن هى واحدة من أبناء هذه الإرض الطيبة، وتحديداً بنت محافظة الغربية إحدى محافظات الدلتا وهى الشيخة تناظر محمد مصطفى.. فمن هي وماهي قصتها؟

هى واحدة من أهم الشخصيات الإسلامية النسائية في مصر، ولدت بمحافظة الغربية وتحديداً بإحدى قرى مركز سمنود وتدعى الناصرية وذلك في عام 1924

وبسبب أحد الأمراض فقدت تناظر نظرها، ولكن ذلك لم يعيقها عن أن تصبح واحدة من أهم قراء مصر وأقدم قارئه ومحفظة قراءن قبل أن تتوفى عن عمر يناهز ال97 عاماً.


تعلمت القراءن علي يد ثلاثة شيوخ بالقراءات السبع وتعلم علي يدها العديد من الأجيال المختلفة وأئمة المساجد، والأطباء وغيرهم ممن تعلموا التلاوة الصحيحة علي يدها.

كان الشيخ عبد اللطيف أبو صالح أول من تعلمت علي يده القراءن ولكنه كان تعليماً بدون تجويد، مما دفعها للجوء إلى الشيخ محمد أبو حلاوة الذي تعلمت علي يده التجويد بالقراءات السبعة واستمرت معه 15 عاماً وتلت عليه بالقراءات السبعة حتى سورة يونس، ثم جاء الشيخ سيد عبد الجواد ليكمل ماتبقى من مسيرتها التعليمية.

بالرغم من أن نظرها قد ذهب بسبب إصابتها بالحصبة ولكن قلبها كان إنارة طريقها، تميزت بالتواضع والكرم والإحترام للأخر والفضل والنشاط االكبير.

وفى بيت لم تتجاوز مساحة الغرفة مترين في مترين وعلي حصير جلست تناظر تستمع لمن يقرأ عليها وتعلمه وتلقنه أفضل أساليب القراءة والتجويد دون أن تشعر بأى إجهاد أو تعب.


توفيت تناظر في بداية هذا العام بعد مايقارب ال70 عاماً من خدمة كتاب الله، ونعاها العديد من المؤسسات الإسلامية وعلي رأسها الأزهر الشريف .


المصدر: https://www.dostor.org/3322768


https://gate.ahram.org.eg/News/2557395.aspx

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات