Sign in
Download Opera News App

 

 

رأي: أين الفنان هشام سليم من واقعة إمام عاشور؟ يهاجم الخطيب وحمدي فقط؟

لم يُظهر الفنان هشام سليم، أي ردة فعل، حول الواقعة المؤسفة التي قام بها لاعب الزمالك الشاب إمام عاشور، عقب إنتهاء مباراة فريقه ضد فريق الاهلي ضمن الجولة الأخيرة من بطولة الجمهورية للشباب مواليد 99.


وتجاهل هشام سليم الواقعة بشكل غريب وغير مفهوم، رغم أنها أشعلت منصات التواصل الاجتماعي خلال الأيام الأخيرة، بل وتناولتها دة برامج رياضية وغير رياضية بشكل مكثف للغاية، في ظل فجاجة الحدث، وهو ما يعني أنه لا توجد شبهة عدم معرفة الفنان الشهير بما حدث.


وخاض إمام عاشور مباراة الزمالك ضد الاهلي بالجولة الأخيرة من بطولة الجمهورية مواليد 99، والتي أقيمت عصر الأحد بملعب الفريق الأحمر بمدينة نصر، وسجل اللاعب هدف فريقه الوحيد من ركلة جزاء.


وانتهى اللقاء بفوز الاهلي على الزمالك بهدفين مقابل هدف، ليتساولى الفريقين في عدد النقاط، وتحدث أزمة كبيرة بسبب عدم وضوح اللائحة المنظمة للمسابقة، ليقرر اتحاد الكرة إقامة مباراة فاصلة لتحديد البطل بملعب السكة الحديد.


وخرج إمام عاشور عن النص وتجاوز أخلاقيًا هو وبعض زملائه أثناء احتفالهم عقب نهاية اللقاء بفوز الزمالك بالبطولة كما ظنوا، عن طريق بتوجيه بعض السباب الذي يعاقب عليه القانون في حق الاهلي وبعض رموزه مثل رئيس النادي الأسبق حسن حمدي، وحارس المرمى المعتزل والإعلامي الحالي أحمد شوبير.

وبدأت رحلة عاشور مع التجاوزات، قبل مباراة السوبر المصري التي كانت قد جمعت بين الاهلي والزمالك في شهر فبراير من العام الماضي عندما أظهرته اللقطات المصورة وهو يعتدي على لاعب الفريق الاحمر وليد سليمان بالركل، وهو ما جعل لجنة الانضباط بالاتحاد المصري لكرة القدم حينها، تعاقب اللاعب بإيقافه حتى نهاية الموسم الماضي، قبل أن يتم تخفيض العقوبة إلى 10 مباريات.


وتعرض إمام عاشور للإيقاف مباراة خلال الموسم الماضي بقرار من اتحاد الكرة، بسبب اشتباكه مع بعض لاعبي المصري البورسعيدي، عقب انتهاء لقاء الفريقين، وهو ما تسبب في مشاجرة كبيرة بين اللاعبين، ومنذ أيام قليلة قرر باتريس كارتيرون إستبعاده من الفريق الأول وإعادته لفريق الشباب، بسبب اعتراضه على عدم الدفع به بالتشكيلة الأساسية في لقاء المولودية الجزائري بالجولة الخامسة من دور المجموعات، ورفضه المشاركة كبديل قبل النهاية بـ20 دقيقة.


وقررت لجنة الانضباط باتحاد الكرة أمس الثلاثاء معاقبة إمام عاشور بالإيقاف لمدة 12 مباراة، كما عاقبت بعض زملاء اللاعب بفريق الشباب بالإيقاف 8 مباريات، وفي الوقت ذاته قالت اللجنة أن نادي الزمالك تقدم بطعن على القرار وبذلك تم تجميد العقوبة حتى يتم النظر في الطعن، في المقابل طعن الاهلي أيضا على القرار لأنه يرى أن العقوبة ضعيفة وغير مناسبة لتجاوزات اللاعب.


أين هشام سليم من واقعة عاشور وهل يخصص هجومه على الخطيب وحمدي فقط؟

تجاهل الفنام هشام سليم واقعة إمام عاشور، رغم أن لاعب الزمالك وجه السباب إلى والده الراحل رئيس الاهلي الأسبق صالح سليم، بل وكان الهتاف المسئ موجه إلى عائلة المايسترو بالكامل.


ولم يبد هشام سليم أي ردة فعل تجاه الواقعة المؤسفة، ولم يذكر أو يكتب أي تعليق، رغم أن غالبية وسائل الإعلام المسمووعة والمقروءة رفضت ما حدث من إساءة إلى رموز النادي الاهلي.

والغريب أن هشام سليم لا يتحدث في الشأن الرياضي على الإطلاق إلا ويكون بمناسبة الهجوم على رئيس الاهلي الأسبق حسن حمدي، والرئيس الحالي محمود الخطيب.


ويبدو أن هشام سليم يرى أن بعض الخلاف في وجهات النظر مع حسن حمدي والخطيب، أخطر بكثير وأهم من تعرض والده الراحل للسباب من لاعب كرة شاب في الزمالك، لذلك يهاجم الثنائي سالف الذكر، ويغض الطرف عن إمام عاشور.

تجاهل هشام سليم للواقعة غير مفهوم على الإطلاق، إذا كان ترفع منه وعدم الرد على لاعب شاب هو أمر جميل ومقبول، لكن لماذا لم يطبق هذا المبدأ عندما يطلق التصريحات الهجومية في حق رمزين كبيرين من رموز الاهلي والرياضة المصرية؟!.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات