Sign in
Download Opera News App

 

 

رأي | رغم فوز مصر على توجو.. بي إن سبورت القطرية "تعكنن" على المصريين

حقق المنتخب الوطني، فوزه الثاني على التوالي، بعد تغلبه على مضيفه منتخب توجو بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، في إطار مباريات الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية، التي تستضيفها الكاميرون العام المقبل.


ونجح المنتخب الوطني في استعادة صدارة المجموعة السابعة، من منتخب جزر القمر، بعد أن رفع رصيده عقب فوزه على توجو إلى 8 نقاط، ليخطف المركز الأول بفارق الأهداف.


وظهر الفراعنة بمستوى مغاير تماما، لما قدمه المنتخب في مباراة توجو الماضية بالجولة الثالثة، والتي فاز بها بصعوبة بالغة بهدف وحيد كان قد سجله محمود الونش.


وسيطر المنتخب على مباراة اليوم بشكل تام، وشهد اللقاء تألق واضح لحارس المرمى محمد الشناوي، وثنائي الوسط طارق حامد وحمدي فتحي، بالإضافة إلى الظهور المميز لمحمد مجدي أفشة ومحمد شريف، ومحمود تريزيجيه.


وافتتح أهداف مصر في اللقاء، محمد مجدي أفشة بعد مجهود فردي وسجل الهدف الأول في الدقيقة 18، بينما أضاف محمد شريف الهدف الثاني من صناعة محمد الشناوي في الدقيقة 32، وأضاف المحترف بصفوف أستون فيلا محمود حسن تريزيجيه الهدف الثالث بعد تمريرة أيمن أشرف في الدقيقة 52، وسجل منتخب توجو هدفه الوحيد في الدقيقة 92.


بي إن سبورت القطرية "عكننت" على الجمهور المصري

أسوأ ما كان في لقاء مصر ضد توجو، هو التعليق السيئ للغاية من المعلق أحمد الطيب، الذي أفسد فرحة الجمهور المصري بالفوز المهم والكبير الذي حققه المنتاخب الوطني.


وكعادته ظل أحمد الطيب يتحدث عن لاعبين وأحداث وأمور ليس لها علاقة بمباراة مصر ضد توجو، تارة يذكر مباراة السوبر الأفريقي التي جمعت بين الأهلي والزمالك عام 1994 بهدف أن يذكر تسجيل أيمن منصور هدف في مرمى أحمد شوبير على خلفية الخلاف الذي يجمعهما، ومرة يتحدث عن حادثة شهيرة تعرض لها لاعب الاهلي ومدربه السابق والمدير الفني الحالي للمنتخب الوطني حسام البدري منذ سنوات عديدة.


ورغم إصابة مدافع الاهلي أيمن أشرف وسقوطه مرة، ثم مرة أخرى ومغادرته الملعب لم يتحدث عنه الطيب مطلقا، وفي المقابل كان يقول لمدافع الزمالك محمود الونش مع أي احتكاك "خد بالك من ركبك"، وكأنه لا يهمه سوى لاعبي الزمالك بصفته يشجع الزمالك، ونسي أنه يعلق على مباراة منتخب كل المصريين.


واستفز أحمد الطيب الجمهور المصري، بسبب هجمة خطيرة لمنتخب توجو كادت أن تنتهي بهدف عن طريق أقدام محمود الونش، لكن العارضة منعت الهدف، ليقول أن حارس الفراعنة محمد الشناوي يعتذر للونش، رغم أن الخطأ كان من الأخير، وأمام أعين الجميع.


لا ولم ولن ينسى أحمد الطيب خلع عبائة المشجع قبل أن يجلس أمام الميكرفون، دائما ما يعلق بطريقة تغضب الجماهير، بالإضافة إلى الحواديت التي يظل يرددها بدون داع، ورغم ذلك دائما ما تصر قنوات بي إن سبورت القطرية على اختياره وكأنها تتعمد "عكننة" الجمهور المصري.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات