Sign in
Download Opera News App

 

 

حقيقة المشاجرة بين نجمي الأهلي والزمالك في المنتخب.. وهذه براءة رمضان صبحي والنني من عدم المشاركة

حالة واسعة من الجدل سادت بين لاعبي المنتخب المصري عقب مباراته الأخيرة أمام كينيا، في المباريات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الإفريقية «الكاميرون 2022»، ووسط ما كانت نتيجة المباراة بالتعادل بين المنتخين والتي تودي بتأهل الفراعنة للبطولة المنتظرة، إلا وقد نشبت العديد من الخلافات والتوترات بين لاعبي المنتخب بعضهم لبعض ومع الجهاز الفني المتمثل في حسام البدري، بصفته المدير الفني.

فقد كان على رأس أزمات المنتخب الوطني قبل مباراته المقبلة أمام منتخب جزر القمر، هي المشادات التي نشبت بين اللاعب المحترف بفريق آرسنال الإنجليزي محمد النني، وبين المدير الفني حسام البدري.

ولكنها لم تكن الوحيدة التي انغمرت بين صفوف اللاعبين، فقد تلتها مشاجرة أخرى بين نجمي الأهلي والزمالك المشاركين في صفوف المنتخب الوطني، وهذ كله في كفة، وفي الكفة الأخرى حقيقة هروب نجم نادي بيراميدز رمضان صبحي بين صفوف اللاعبين.

النني والبدري

أزمة عارمة نشبت بين المدير الفني للمنتخب الوطني حسام البدري، وبين نجم فريق آرسنال الإنجليزي، أثناء المباراة الأخيرة أمام منتخب كينيا في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية.

حيث كانت حقيقة رفض محمد النني، نجم آرسنال الإنجليزى، إجراء عمليات الإحماء فى الشوط الثاني للنزول بديلا فى المباراة، اعتراضا على عدم الدفع به مثلما تردد فى بعض المواقع الإلكترونية قبيل بدء المباراة بساعات قليلة، وهو ما أثار حفيظة اللاعب.

وفي هذه الآونة، لم يعترض النني على جلوسه احتياطيا، ولكنه شارك في عمليات الإحماء على فترتين، خاصة أن لوائح «كاف» تكفل جلوس 12 لاعبًا على مقاعد البدلاء، بينما تقوم مجموعة من 6 لاعبين بالتسخين ومثلها المجموعة الأخرى، والذي قد شارك النني في المجموعتين ليكون أكثر جاهزية للمشاركة في اللقاء.

إذ كان عدم مشاركة النني فى المباراة وجهة نظر فنية من المدير الفني حسام البدري، في حين أن اللاعب لم يعترض عليها مثلما نُشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عقب انتهاء المباراة.

حقيقة رحيلة عن التمرين

وحول براءة النني، أكد اتحاد الكرة، أن اللاعب لم يرفض المشاركة أيضًا في مران المنتخب الوطني الذي ينطلق مساء يوم السبت على ستاد القاهرة الدولي، استعدادا لمواجهة جزر القمر التي تقام بعد غدٍ الاثنين، بالجولة الأخيرة للتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2022 بالكاميرون.

وكشف «الجبلاية»، أن اللاعب مندهش للغاية من الأنباء التي ترددت حول رفضه المشاركة في تدريبات المنتخب، وأكد للجهاز الفني ومسؤولي الاتحاد برئاسة أحمد مجاهد أنه تحت أمر المنتخب وقرار مشاركته من عدمه يعود للمدير الفني حسام البدري.

حيث إن محمد النني من أكثر اللاعبين التزاما داخل الملعب وخارجه، كما أن اللاعب سيكون جاهزًا مع زملائه للتوجه إلى ستاد القاهرة الدولي، لخوض مران الفراعنة استعدادًا لمباراة جزر القمر.

مشاجرة طارق حامد والسولية

وبين شائعة وأخرى تخللت صفوف المنتخب الوطني، برزت أقاويل بمشاجرة بين لاعبي الأهلي والزمالك، طارق حامد، وعمرو السولية، ولكن سرعان ما كشف اتحاد الكرة حقيقة المشاجرة التي نشبت بين ثنائي منتخب مصر الوطنى في مباراة كينيا.

وقال الاتحاد: «الحديث عن نشوب خناقة بين السولية وطارق حامد كلام فارغ ولم يحدث على الإطلاق»، لافتًا إلى أن الأجواء داخل صفوف منتخب مصر تتسم بالهدوء والتركيز، بعيدًا عن وجود أي مشاحنات، مشيرًا إلى أن لاعبي الأهلي والزمالك علاقتهم جيدة داخل المستطيل الأخضر وخارج الملعب.

وشدد اتحاد الكرة، على أن تركيز لاعبي المنتخب فى الوقت الراهن ينصب حول تقديم مستوى أداء قوى في مباراة جزر القمر، بعدما واجه الفراعنة الكبار انتقادات حول مستوى الأداء أمام كينيا.

تهرب رمضان صبحي

وفي شائعة هي الأخيرة، كُشف حقيقة الادعاءات التي تحدثت عن تهرب رمضان صبحي، نجم نادي بيراميدز، من معسكر المنتخب الوطني الأول لمباراتي كينيا وجزر القمر، وادعاء الإصابة لعدم التواجد مع الفريق.

حيث تبين أن رمضان صبحي كان أحرص اللاعبين على التواجد مع المنتخب في المعسكر الحالي، ولكنه مصاب بالفعل بشد في منشأ العضلة الخلفية ويحتاج 10 أيام للتأهيل والعلاج منذ وقت الإصابة.

وفي هذا السياق، تواصل طبيب المنتخب الدكتور محمد أبو العلا، عقب مباراة نامونجو التنزاني مع الدكتور مصطفى المنيري، رئيس الجهاز الطبي بنادي بيراميدز، قبل عودة البعثة إلى القاهرة، وتم إبلاغه بإصابة الثلاثي رمضان صبحي، ومحمد حمدي، وأحمد توفيق.

فيما طلب طبيب المنتخب رؤية الثلاثي للكشف عليهم، ومن ثم تحديد موقفهم النهائي بعد إجراء الأشعة والفحوصات الطبية، حيث إن رمضان صبحي بعد وصوله من تنزانيا مع بيراميدز بأقل من ساعتين، كان مع طبيب المنتخب الدكتور محمد أبو العلا، الذي أجرى الأشعة والكشف الطبي عليه.

إذ كان هذا الأمر لرغبة اللاعب الشديدة في التواجد مع المنتخب في المباراتين مع الفراعنة، ولكن الجهاز الطبي تأكد من إصابته وحاجته لتأهيل وعلاج لمدة 10 أيام، وبالتالي استحالة لحاقه بمباراتي التصفيات.

المصادر: هنا و هنا و هنا و هنا و هنا و هنا

Content created and supplied by: Shrouk_Mousa (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات