Sign in
Download Opera News App

 

 

رأي.. محاولة بيراميدز لحرمان الأهلي من تأجيل القمة "لعبة مكشوفة"

يعاني فريق الكرة بالنادي الاهلي، خلال الفترة الحالية من ضغط شديد في المباريات المتتالية التي يخوضها على المستوى المحلي، وأيضا القاري وذلك بسبب مشاركته في بطولة كأس العالم للأندية التي أقيمت في قطر خلال شهر فبراير الماضي.


وتسببت مشاركة الاهلي في مونديال الأندية عقب فوز ببطولة دوري أبطال افريقيا نسخة 2020 على حساب الزمالك، بالإضافة إلى خوض مباريات النسخة الحالية من البطولة الأهم داخل القارة السمراء على مستوى الأندية، في تأجيل العديد من المباريات في بطولة الدوري الممتاز، بالإضافة إلى كأس مصر.


ونجح الاهلي في التأهل إلى دور ربع النهائي ببطولة دوري أبطال افريقيا نسخة 2021، بعد الحصول على بطاقة المركز الثاني بالمجموعة الأولى، حيث خطف سيمبا التنزاني المركز الأول برصيد 13 نقطة.

وتأهل الاهلي إلى در الثمانية برصيد 11 نقطة، وهو أعلى رصيد حصل عليه من بين المتأهلين عن المركز الثاني في جميع المجموعات، حيث حقق الفوز في 3 مباريات أمام المريخ السوداني بالجولة الأولى، وفيتا كلوب الكونغولي بالجولة الرابعة، وسيمبا التنزاني بالجولة السادسة، بينما تعادل في مباراتين ضد فيتا كلوب و المريخ بالجولتين الثالثة والخامسة، وخسر مباراة واحدة من سيمبا في الجولة الثانية.


ويحتل الاهلي المركز الثاني في بطولة الدوري الممتاز برصيد 30 نقطة جمعها من 13 مباراة، وله 3 مباريات مؤجلة، لو نجح في الفوز بهم يخطف الصدارة من الزمالك صاحب المركز الأول حاليا برصيد 36 نقطة من 16 لقاء خاضهم الفريق الأبيض حتى الآن.

واشتكى مدير الكرة بالاهلي سيد عبد الحفيظ بشكل معلن، من جدوول مباريات الفريق الموضوع من جانب اتحاد الكرة المصري، وتعجب من خوض الفريق مباراة كل 72 ساعة، وهو ما تسبب في وقوع إصابات عديدة بين صفوفه وافتقاده عدد من لاعبيه الأساسيين مثل جونيور اجايي وعلي معلول وحمدي فتحي وياسر إبراهيم ومحمد هاني أليو ديانج، وهو ما قد يؤثر بالسلب قبل مواجهتي ربع النهائي بدوري ابطال افريقيا.


وحدد اتحاد الكرة يوم 10 مايو المقبل موعدا لمباراة القمة رقم 122 بين الاهلي والزمالك بالجولة رقم 21 من بطولة الدوري المصري الممتاز، ويخوض الفريق الأحمر مباراة الذهاب بدور ربع النهائي لبطولة دوري ابطال افريقيا بعدها بثلاثة أيام فقط، وهو ما جعل البعض يلمح إلى ضرورة تأجيل لقاء القمة.


يذكر أن قرعة دور الستة عشر لبطولة دوري ابطال افريقيا ستجرى يوم 30 ابريل الجاري بمقر الاتحاد الافريقي لكرة القدم "كاف" بالقاهرة، ومن المنتظر أن يواجه الاهلي أحد فرق "صن داونز، الترجي، الوداد".


طلب بيراميدز لعبة مكشوفة لحرمان الاهلي من تأجيل القمة

تقدم نادي بيراميدز بطلب مفاجئ إلى اتحاد الكرة، من أجل تأجيل مباراته ضد الاتحاد السكندري المقرر إقامتها غدا السبت، بالجولة الثامنة عشر من بطولة الدوري، بداعي الخوف من إجهاد اللاعبين قبل لقاء نامونجو التنزاني بالجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات لبطولة كأس الاتحاد الافريقي "الكونفدرالية" والمقرر له 28 ابريل الجاري باستاد الدفاع الجوي.


والحقيقة أن طلب التأجيل من جانب بيراميدز هي "لعبة مكشوفة" من أجل تفويت الفرصة على الاهلي إذا حاول طلب تأجيل مباراته ضد الزمالك في القمة رقم 122، لأن ببساطة الفارق بين مباراة الفريق السماوي مع الاتحاد ومباراته ضد نامونجو التنزاني 4 أيام وهو وقت جيد للغاية خاصة وأن اللقاء سيقام في مصر ولن يسافر الفريق.


والأغرب أن يبرر مسؤولو بيراميدز طلب التأجيل بسبب الخوف من الإجهاد ومباراته ضد نامونجو ليس لها أي قيمة أو أهمية، لأن الفريق تأهل بالفعل إلى ربع نهائي الكونفدرالية، ويستطيع إراحة عدد كبير من اللاعبين في تلك المباراة خاصة وأنها أيضا ستكون ضد أضعف فرق المجموعة.

ورد اتحاد الكرة الذي يترأسه أحمد مجاهد على طلب بيراميدز برفض التأجيل، وهنا سيكون مجاهد مطالب بعدم الموافقة أيضا على طلب الأهلي بتأجيل أي مباراة وخاصة القمة تطبيقا لمبدأ تكافؤ الفرص وحتى لا يتهم بمجاملة فريق على حساب آخر، وهذا هو الهدف الحقيقي من طلب بيراميدز بالتأجيل "إحراج أحمد مجاهد".


ولم يُكذب مجاهد الخبر، وبالفعل خرج متوطعا ليعلن رفضه تأجيل مباراة القمة وإقامتها في موعدها المحدد سفا إلا إذا طلب الأمن التأجيل، والغريب أن مجاهد أعلن رأيه وقراره رغم أن الاهلي لم يتقدم بطلب رسمي أو شفهي للتأجيل، لكنه أراد غلق الباب مبكرا وهو ما سعى إليه مسؤلو بيراميدز بشكل غير مباشر.


رفض اتحاد الكرة طلب بيراميدز من هنا


رفض أحمد مجاهد تأجيل القمة من هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات