Sign in
Download Opera News App

 

 

فريق النصر تلاعب بـ"الأهلي" ولم يبتسم له الحظ في كأس مصر (تحليل)

أُسدل الستار عن لقاء الأهلي ونظيره فريق النصر، في دور الـ32 من منافسات كأس مصر، أقيم اللقاء يوم الأربعاء الموافق 14 أبريل الجاري، على استاد الإسكندرية، في تمام الساعة التاسعة والنصف مساءً، واستطاع الأهلي الصعود لدور 16 بعدما كانت الأمور تميل للخصم.

المارد الأحمر دخل اللقاء ولديه العديد من الإصابات أبرز هؤلاء الأسماء حارس المرمى محمد الشناوي، أيضا غياب عناصر هامة في خط الدفاع مثل بدر بانون وياسر إبراهيم ومحمد هاني، وقد جعلت الغيابات المدير الفني بيتسو موسيماني في حيرة حيث اعتمد على بعض الأسماء الشابة بالإضافة إلي لاعبين لم يشاركوا لفترات طويلة.

المباراة شهدت محاولات من جانب الشياطين الحمر لكن لم تترجم إلى أهداف، حيث أهدر صلاح محسن أكثر من فرصة، بينما كان فريق النصر واقف وقادر على التصدي لمحاولات الخصم، الفريق لا يشارك في الدوري الممتاز وبرغم ذلك أثبت جدراته القوية وصلابته.

مع مرور الدقائق وقبل انتهاء الشوط الأول أدرك وليد سليمان الهدف الأول للمارد الأحمر، لكن الأمور لم تحسم بعد، حيث ظهر حاله من عدم الإنسجام بين اللاعبين، كما تعرض أكرم توفيق للإصابة منذ الدقائق الأولي، وهذه خسائر تُضاف إلي اللاعبين المصابين في مستشفى الأهلي.

الشوط الثاني كان مغير لدرجة أنه يمكن القول بان فريق النصر تلاعب بـ" الأهلي" فقد استغلوا المساحات خلف خطوط الدفاع وسجلوا هدف عن طريق اللاعب احمد الصعيدي، وبدأ اللاعبون في محاولات تسجيل الهدف الثاني وبدأو في تصديق حلمهم وإمكانية إخراج المارد الأحمر من البطولة.

قرر لاعبو النصر الإعتماد على الهجمات المرتدة في الربع ساعة الأخيرة، خاصة أن ظهيري الأهلي كانوا متقدمين وهذا جعل هناك مساحات خالية يمكن تهديد مرمي علي لطفي، لكن الحظ لم يبتسم إلا للشياطين الحمر واستطاع والتر بواليا إنقاذ الأهلي بهدف ثاني، ليتوجه الأهلي لدور الـ 16 لملاقاة فريق إنبي في كأس مصر.

هل استحق الأهلي الفوز علي فريق النصر فى كأس مصر ؟

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات