Sign in
Download Opera News App

 

 

عاشت طفولتها في امريكا و تزوجت مرتين احدهما غيرت مذهبها الديني لتخلعه .. مالا تعرفه عن «هالة صدقي»

هالة صدقي ممثلة مصرية، في رصيدها عددٌ من الأعمال السينمائية والتلفزيونية والمسرحية.

بدأت علاقتها بالفن بعد عودتها إلى مصر مع المخرج نور الدمرداش في مسلسل (لا يا إبنتي العزيزة) عام 1979، وكانت نقطة إنطلاقتها في مسلسل (رحلة المليون). 

وتعتبر فترة ثمانينات القرن العشرين هي بداية شهرتها الحقيقية بشكل عام. تنوعت أدوارها من الكوميديا إلى التراجيديا وإشتركت خلال مشوارها الفني مع مجموعة مميزة من المخرجين الكبار.

في رصيد هالة صدقي عددٌ كبيرٌ من الأعمال التلفزيونية والسينمائية والمسرحية، التي أثبتت من خلالها أنها واحدةٌ من نجوم الفن في مصر.

طفولتها

عاشت طفولتها في الولايات المتحدة الأمريكية وبرعت في رياضة السباحة، ثم انتقلت إلى مصر حيث اكتشف موهبتها المخرج نور الدمرداش، ليُشكل ذلك بداية مسيرتها الفنية خلال فترة الثمانينيات. 

تنوعت أدوارها من الكوميديا إلى التراجيديا، وتعاونت في الأعمال التي شاركت فيها مع العديد من المخرجين الكبار أمثال المخرج عاطف الطيب، والمخرج الكبير يوسف شاهين. 

وحصلت هالة صدقي خلال مشوارها الفني الحافل بالنجاحات على عددٍ كبيرٍ من الجوائز التقديرية.

اعمالها الفنية

شاركت الفنانة هالة صدقي في عددٍ من الأعمال السينمائية والتلفزيونية وقد كانت انطلاقتها الحقيقة في الثمانينات حيث شاركت في عدد من المسلسلات مثل "عابر سبيل" عام 1983، و"ينابيع النهر" عام 1986، و"الضابط والمجرم" عام 1987، و"خمسة خمسة" 1987، و"سنبل بعد المليون" عام 1987؛ كما شاركت في عددٍ من الأفلام منها "إمرأتان ورجل" عام 1987، و"نوارة والوحش" عام 1987، و"الرجل يحب مرتين" عام 1987.

أما في فترة التسعينات فقد شهدت مشاركتها في عددٍ من الأعمال الدرامية كان منها "شارع المواردي" عام 1990، و"أرابيسك" عام 1994، و"الحفار" عام 1996، و"أمسك الخشب" عام 1999، وعددٍ من الأفلام منها "المشاغبات والكابتن" عام 1991، و"أحوال شخصية" عام 1992، و"سباق مع الزمن" عام 1993، و"الرجالة في خطر" عام 1993؛ كما شاركت في مسرحية "727" عام 1994، ومسرحية "وداعًا يا بكوات" عام 1997.

أما خلال سنوات الألفين فقد شاركت في عددٍ من المسلسلات والأفلام: ففي عام 2000 ظهرت هالة في الجزء الثاني لمسلسل "زيزينيا" من إخراج جمال عبد العزيز، ومسلسل "ميم تربيع" إخراج محمد عبد المغني؛ وفي عام 2001 شاركت في فيلم "نحب عيشة الحرية" من إخراج عادل الأعصر.

حصلت الفنانة هالة صدقي على عددٍ من الجوائز خلال مسيرتها الفنية، نذكر منها جائزة في المهرجان الفني الثقافي لمدينة بوزان بتونس عام 2006؛ وفي عيد ميلاد مجلة الكواكب عام 2008؛ ونالت جائزة أفضل ممثلة كوميدية عن دورها في مسلسل "السيت كوم جوز ماما"، وذلك في الدورة الأولى لمهرجان أوسكار الدراما المصرية، بالإضافة إلى تكريم من المركز الكاثوليكي.

حياتها الشخصية

تزوجت هالة صدقي مرتين الأولى من مجدي وليم ووجدت صعوبة كبيرة في الانفصال عنه وتمكنت من الحصول على الطلاق بعد سنوات لتتزوج من سامح سامي زكريا.

وأكدت الفنانة هالة صدقي، رفضها فكرة المذاهب في الأديان، وعدم اقتناعها بالمذاهب لأنها من صنع البشر، قائلة: "غيرت مذهب ديني لي خلال الحصول على الطلاق، ولا اقتنع بفكرة المذاهب في الأديان، حيث إنه في حياة السيد المسيح لم يكن هناك هذا العدد من المذاهب الدينية المختلفة".

وأوضحت، أن المذاهب الدينية من صنع البشر، كما أنها لن تسير وراء البشر في قضية الأديان، إذ أن الأهم في الحياة هو معرفة الدين وأن نقتدي به، مضيفة: "كل المذاهب تهدف إلى الرحمة، وربنا واحد".

مصادر:- هنا و هنا و هنا و هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات