Sign in
Download Opera News App

 

 

(تحليل) فوز خادع للأهلي وفريق إنبي أظهر نقاط ضعف الخصم بالدوري


أُسدل الستار عن لقاء فريق إنبي ونظيرة النادي الأهلي، أقيم اللقاء على استاد بتروسبورت، يوم السبت 24 أبريل الجاري، في تمام الساعة التاسعة والنصف مساءً، ضمن منافسات الدوري المصري الممتاز، وانتهت المباراة لصالح المارد الأحمر بثلاثة أهداف مقابل هدف إنبي، وبذلك يحصد ثلاث نقاط غالية من أجل الاستمرار على المنافسة.

لاعبي الأهلي دخلوا الشوط الأول منذ الدقائق الأولي معتمدين على الكرة الطويلة بحيث استغلال عنصر المفأجاة وقد نجحوا في ذلك من خلال هدفين الأول كان لحسين الشحات، والثاني كان لمحمد شريف، لكن سرعان ما بدأ يتزن لاعبي إنبي وبدأو في الدخول للمباراة واستطاعوا الوصول لمرمى الشناوي وتم تسجيل هدف لكن تم إلغاؤه بعد الرجوع للفار.

المارد الأحمر حاول أن يعمق من جراح الخصم وسجل الهدف الثالث عن طريق عمرو السولية، ليخرج الشوط الأول بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل لاشئ، النتيجة تكاد تكون رائعة لكن قد ظهر بشكل واضح المساحات في العمق الدفاعي لدى الأهلي وهذا الأمر راجع إلى غيابات لاعبين أساسيين مثل بدر بانون وأيمن أشرف وياسر إبراهيم.

الشوط الثاني كان مختلف استعاد فريق إنبي توازنه وبدأو في رد الهجمات على الأهلي واستطاعوا الحصول على ركلة جزاء عن طريق كابتن الفريق رامي صبري، واستطاع تسجيل الهدف في شباك محمد الشناوي، ليؤكد بأنه ليس بالفريق السهل كما أن خط دفاع الأهلي ليس مميز ويمكن اختراقه وارباك المدافعين.

لاعبو إنبي استمروا في الضغط حتى اللحظات الأخيرة ولكن لم يحالفهم التوفيق في تسجيل هدفين ليخرج من المباراة بخسارة ثلاث نقاط، لكن قد أظهر ضعف الخصم في الركنيات حيث لا يقدم خط الدفاع التغطية الجيدة ، أيضا في خط الوسط لم  يظل يقدم الدعم المطلوب وبناء علي ذلك ظل لاعبي إنبي يبنون الهجمات والسيطرة على مجريات المباراة لكن هذا هو حال كرة القدم.

فوز خادع لـ الأهلي ولم يعكس حقيقة المباراة كاملة، الأهلي يجب أن يدرك الأخطاء التي ظهرت في اللقاء ومحاولة تمرين خط الدفاع خاصة البدلاء ويجب أن يكونوا على نفس مستوى الأساسيين.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات