Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) لم يحضر جنازة زوجته بسبب عمله في الغربة فطلب فيديو للجنازة وليته ما فعل

لم يسبق له أن ذاق ألمًا أشد من ألمه يوم أخبروه بوفاة زوجته، وها هو قلبه الذي كانت تحسده زوجته عليه بسبب قوته وقدرته على الغربة لثلاث سنوات متواصلة يتألم ألمًا لا حد له وهو يشعر بأنه عاجز عن توديع زوجته بسبب بعد المسافة وعمله في الغربة. ومن قلب حسرته ووجعه توسل لأخيه أن يصور له جنازة زوجته وأوصاه بأن يحمل نعشها المقربون منها، وبالفعل التزم أخوه بتلك الوصية وبث له الجنازة بشكلٍ مباشر.

وأثناء الجنازة، سقط النعش من على أكتاف حامليه ورأى الزوج جثمان زوجته في الكفن ويقع من حامليه على الأرض وعندها بكى الزوج وتألم وكانت الصدمة فوق احتماله وكلما شاهد ذلك المشهد مقرونًا بمشهد الدفن شعر بأنه مقصر في حق زوجته وأن الغربة كانت سببًا في لحظة كتلك التي عانى فيها بسبب غيابه عن جنازة زوجته. ولم تكد تمر أيام حتى زادت حسرات الزوج وآلامه وأوجاعه وبعدها زهقت روحه من هذا العناء ولقي ربه. وكانت نهايته سببًا في حزن المقربين منه الذين حرصوا على دفنه بجوار زوجته.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات