Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) كلما دفن زوجته وجد جثمانها ملقى خارج القبر وكانت الحقيقة صادمةً للجميع

ماتت زوجته، وعاش الحزن المر للمرة الثانية بعد وفاة عمه منذ عشر سنوات. ذاك الحزن الذي أفقده الإحساس في الحياة وجعله زهدًا فيها ولا يفكر في شيءٍ سوى أن يزور قبر زوجته في الغد وكل يومٍ بإذن الله. وللأسف، بعدما دفن الزوج زوجته وانصرف عنها وعاد إليه بعد مرور يوم وجد القبر مفتوحًا ووجد جثمان زوجته ملقى خارج القبر.

تكرر الموقف أكثر من مرة، وأراد الزوج أن يعرف من يقوم بذلك. فاختبأ في المقابر بعدما أغلق القبر وراقب الموقف وكانت الحقيقة التي صدمته وصدمت جميع من عرفها. كان ابن عم الزوج هو الذي يخرج جثمان امرأته من قبرها بحجة أن القبر ليس قبره ولم يساهم في بنائه ولا يحق له أن يدفن زوجته فيه.

عندها واجه الرجل ابن عمه وهو يبكي ويسأله عن سبب جفائه في حقه وعدم شعوره بما في قلبه، فأجابه ابن العم أن هذه المقبرة هي الوحيدة لعائلته ولا يحق له أن يدفن زوجته فيها بدون إذنه، وأكد له أن تلك مقبرة تم تصميمها لدفن الرجال ولا يجوز دفن النساء فيها. فتفهم الزوج الموقف ودفن زوجته في مقابر أهلها.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات