Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. بعد عشرون عام زواج تلقيت اتصال من رقم مجهول تسبب لي في جلطة

حكاية حدثت كثيراً وسمعت عنها دوماً لكن ان تحدث لي أهذا ما لم أكن اتوقعه ابدا، فأنا لم أعارض ما أحله شرع الله وقد منحة حرية الاختيار فلماذا إذن الغدر؟!.

 

"بداية الحكاية"

 

انا فتاة بسيطة من أسرة متوسطة الحال، تقدم لي شاب من عائلة طيبة ومن نفس مستوانا المادي، وسيم الملامح، حسن المظهر، ورغم نظرات أمة الغير راضية، إلا أنني لم أهتم فأنا لن اتزوجها هي بلا ابنها، وهو يبدوا أنه طيب، تم الاتفاق علي كل شيئ، علي ان يتم الزواج بعد مرور شهرين، مرت الايام والاسابيع وتم الزواج.

 

كانت أجمل أيام حياتي ورغم أننا مررنا ببعض الأزمات والمشاكل إلا اننا كنا نتجاوزها بكل صبر وشجاعة، مرت سنة علي الزواج وتأخر الحمل فقررت الذهاب إلى الطبيب لمعرفة سبب التأخر، طلب مني عمل بعض التحاليل، وبالفعل ذهبت إلى" معمل الأمل" وقمت بعمل تلك التحاليل والخوف يعصف بذهني، وقد ذهبت إلى الدكتور في اليوم التالي.

 

وهناك تلقيت صدمة عمري فأنا" عاقر" ولا انجب، بكيت واصابني الحزن واليأس وشرد في حياتي الزوجية القادمة كيف سيتقبل زوجي الخبر، هل تلك النهاية لقصتنا، انتظرته في المساء وعندما حضر من العمل قررت أن أخبره وله حريه الإختيار لكن إذا تزوج عليا فلن اتحمل سأطلب الطلاق، أخبرته وتلقي الخبر بكل صبر وهدواء ورغم نظرات الحزن الذي رأيتها في عينيه إلا أنه أخبرني بأنه راضي بقضاء الله وانه مكتفي بوجودي في حياته.

 

ومرت السنين واهتمامه بي زاد عن الأول بكثير ورغم أن سفرياته أصبحت اكثر وأصبح يغيب فيها بالأسابيع إلا أنني كنت مقدرة الوضع، ذات يوما سمعت جرس التليفون يرن فتركت ما في يدي وذهبت وعندما فتحت سمعت صوت امراءه بنغمة مميزة، بعدما سألت من يتحدث إليها وقمت بتعرفيها  بنفسي، ضحكت في سخرية قائلة "استيقظي يا" نوال "من غفلتك" فمحمد زوجك "متزوج عليك منذ عشرون عام ولديه ثلاثة أولاد بالمدارس، ثم أغلقت الخط شعرت بالأرض تميل بي فسقط مغشي عليا.

 

استيقظت ورائحة الأدوية تزكم انفي، والوجع ينخر عظامي نظرت" لمحمد زوجي" والدكتور الذي ابتسم قائل" الف سلامه عليك" مادام نوال"، وانصرف، نظرت لمحمد، وسألته لماذا؟! حدق في تعجب وعدم فهم، فكررت السؤال لكن بطريقة اكثر وضوح" لماذا كنت مخبي عليا انك متزوج؟! ألم اخيرك قديماً ألم أمنحك الضوء الأخضر للزواج؟! فلماذا لم تمنحني نفس الخيار؟! لماذا تركت قطار العمر يمر بي وانا أعيش في كذبة الزوج المضحي؟!.

 

تنهد في بؤس وحزن، وقال "نعم تزوجت لكني لم اخبرك لأنني لو فعلت كنت طلبت الطلاق، وانا لن استطيع ان أفعلها فأنا احبك يا نوال، لكن أيضا احب أن يكون لدي اولاد انا لم ارتكب خطأ، من حق" ابي وامي" ان يروا احفادهم مني، فهما ضحوا بالكثير من أجلي فهل استخسر فيهم تضحية بسيطة كهذه!! .... كانت كلماته كخناجر تغرس في قلبي، نظرت له والدموع تبلل رموشي ونطقت بآخر كلمة كنت اتمنا ألا انطقها لكن كرامتي اهم من كل شيئ وهو دهس عليها بكل قسوة وعنف "طلقني" وفعلها وانتهت قصتي معه بعد عشرون عام من الزيف والتمثيل.

 

والآن عزيزي القارئ إذا أعجبك الموضوع ادعمنا بلايك، ومتابعة ، ولا تجعل المعلومات تتوقف عندك شاركها مع الآخرين لتعميم الفائدة، ونرحب بآرائكم واستفساراتكم في التعليقات أسفل الموضوع.

Content created and supplied by: RamadanElshate (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات