Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) رأت كابوسًا فاستيقظت تطلب الطلاق يوم الصباحية.. ما هذا الكابوس؟

 استيقظت العروسة يوم الصباحية وشرعت في البكاء فاستيقظ العريس من شدة بكائها وسألها عما يبكيها؛ فطلبت الطلاق. تفاجأ العريس بطلب العروسة وصمت قليلًا يفتش في عقله عما ضايقها فلم يجد شيئًا وعندها سألها عن سبب طلبها هذا فصدمته بقولها إنها لا تريد أن تموت.

اندهش العريس من رد عروسته وحاول أن يهدئها ويطمئنها لبعض الوقت لعلها تغير فكرتها هذه. وبعد فترة من الصمت قال العريس للعروسة "ما علاقة بقائك معي بالموت؟ فأجابته هذا ما رأيته. وقصت عليه كابوسًا أرعبها رأت فيه أنها ستحمل طفلًا ثم تموت وهي تلده. وعندها اطمأن العريس قليلًا وقال لها لا تقلقي ولا تنجبي أطفالًا ولا تخش شيئًا. لكن العروسة طلبت الطلاق مجددًا وقالت له إنها جادة في طلبها.

وفي تلك الأثناء حضرت أم العروسة وجلست معها تقنعها أن الطب تقدم وأن الولادة أصبحت آمنة اليوم وأنها يجب أن تتوكل على الله ولا تخش شيئًا وهذه الكوابيس من الشيطان، لكن العروسة أصرت على عدم الإنجاب إن استمرت في هذه الزيجة. وبعد أخذ ورد، طلبت أم العروسة من العريس أن يؤجل التفكير في الإنجاب فوافق. ومضت السنة الأولى من الزواج والزوج ملتزم بكلمته حتى غيرت الزوجة رأيها بعدما رأت حلمًا آخر ولدت فيه طفلًا جميلًا فتغير مودها وأصبحت مطمئنة أكثر. فضحك الزوج وقال لها عجبت لأمرك يا زوجتي يا من تجعلين الأحلام تسيطر عليك بهذه الدرجة.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات