Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. وضع لزوجته السم في محشي ورق العنب.. وعندما سألته الشرطة عن السبب صدم الجميع

كان مرسي، رجل بطبعه طماع كل هدفه أن يجمع أكبر قدر من المال ليصنع ثروة كبيرة حتى أنه كان يسرق لكن بدون أن يكتشفه أحد.


طرد من أكثر من عمل كان قد قام بسرقته وفي كل مرة كان صاحب العمل يشك في أخلاقه ويعتقد أنه السارق لكنه لم يكن معه دليل وينتهي الأمر بطرده بسبب الشكوك في أمانته.

تظاهر مرسي لزوجته أنه يعشقها عشق فوق الخيال رغم أن زواجهما لم يكمل حتى عام، كانت متزوجة من قبله برجل ثري ترك لها ثروة كبيرة لكنها لم تنجب منه أطفال.


احتفظت زوجته بهذه الثروة في بوليصة تأمين بأسمها في أحد شركات التأمين من هنا خطر على بال مرسي فكرة خبيثة وهي قتل زوجته والحصول على تلك الثروة.


اقترح على زوجته أن يساعدها في إعداد خلطة محشي ورق العنب فرحت الزوجة كثيراً وبينما هي تجهز الورق قام بوضع السم في خلطة الأرز.

أخذ يقلب الارز جيدا مع السم حتى لا يظهر أي أثر نهائي عليه، حتى جاءت بورق العنب ولم تلاحظ أي شيء وأخذ يساعدها في لف الأصابع بشكل جيد.


وبعد أن انتهى غسل يديه بسرعة بالماء والصابون وحتى يتأكد من فاعلية السم وضع جزء منه خلال غليانه على النار حتى يتأكد أنها بمجرد ما تأكل منه سوف تموت.

بعد أن استوى محشي ورق العنب دعاها للطعام وأخذ يطعمها بيديه، وبعد مدة قصيرة شعرت بالتعب فأعطاها قرص منوم حتى لا تفيق ويضطر إلى أخذها للطبيب ومن ثم سوف يوقف الطبيب مفعول السم.


لم يمر الوقت طويلاً حتى وجد زوجته في الصباح جثة هامدة، وبعد ذلك جاءت الشرطة لتحقق في الأمر لأن الطبيب الشرعي اكتشف أن حالة الوفاة ليست طبيعية.

قاموا باستجواب مرسي، وبعد الضغط عليه اعترف على نفسه أنه القاتل ولما سألوه عن السبب قال لهم أنه أراد أن يستولي على أموالها وكانت ذلك محاولة منه للقضاء عليها.

شعر الجميع بالصدمة من كلامه وحماقته وطمعه الزائد، وماتت الزوجة المسكينة بسبب طمع وحقد ذلك الرجل عديم الإنسانية وعديم الرحمة.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات