Opera News

Opera News App

قصة.. طبيبة خرجت من غرفة العمليات وهي تبكي بشدة وعندما علموا السبب كانت الصدمة الكبرى

واقع
By واقع | self meida writer
Published 25 days ago - 3347 views

هناك الكثير ممن يعانون ونحن لا ندري عنهم شيء, ولكن كل ما يهمنا هو مصلحتنا الذاتية ولا نشعر ولا نعتذر الأسباب لأحد, ولكننا سنوضح في أحداث قصتنا لهذا اليوم أن هذا الفعل من أشنع الأمور التي ممن الممكن أن يقوم بها الشخص في حق غيره, ولهذا فلنتابع معا.

قصتنا الرئيسة تدور حول طبيبة جراحة تدعى وفاء وكانت ذات صيت وسمعه جيدة جدا في مجالها, كانت قد أستقبل أتصال بأن هناك طفل مصاب في حالة حرجة وليس هناك من هو أمهر منها يمكنه أن ينقذ هذا الصبى من الموت, فلبت الطبيبة النداء وأسرعت إلي المشفى لتتعرض لوالد الصبي في طرقة المشفى, فأخذ يقول لها كلاما من شدة غضبه وخوفه على طفله كلاما فاتر ذات ملامح ضبابية.

 والد الصبي: "لماذا كل هذا التأخير يا دكتورة؟".

الطبيبة: " لقد كنت في إجازتي ولم أكن في المشفى وعندما علمت بحالة الطفل قد جاءت على الفور ولم أتوانى ولو لحظة واحدة".

 الأب:" يا لك من شخصية باردة المشاعر, فمن الممكن أن يموت الطفل بسبب تأخيرك الزائد".

الطبيبة: "أن الموت بيد الله وما نحن إلا أسباب لا أكثر ولا أقل, فلتكن موحد بالله وتستعيذ من الشيطان وتدعي للصبي".

 الأب: "أنت حقا شخصية باردة, إذا كان طفلك هو من تعرض للحادث هل كنت ستقولين نفس الكلام؟".

فقالت له الطبيبة: "نعم", فأخذ والد الصبى يهذى ويتفوه بكلام غير مسموع ولكنه كانت ملامحة وتعابير وجهه توضح كل شيء وكمية الغضب والحنق على الطبيبة, ولكن لم يتجرأ على فعل شيء لشدة خوفه على صغيرة وأنها الأمل الوحيد لأنقاذه.

فتركته الطبيبة يقول ما يقول ويفعل ما يفعل, وذهبت لتتجهز لتدخل غرفة العمليات لتنقذ الصغير من الموت لأنه الوقت لا يسعفها لحديث لا معنى له, وظلت مع الطفل في غرفة العمليات مع زملائها والممرضات وكل الطاقم الطبي على قدم وساق ليتمكنوا من إسعاف الصغير, وبالفعل قد نجحت العملية وتم انقاذ الصبي بعد عملية قد استغرقت أكثر من 6 ساعات, واثناء خروج الطبيبة من غرفة العمليات كانت الدموع تملئ عينها فكانت منهارة لدرجة أن الأب ظن أن صغيره وفلذه كبده قد مات, فتأهب ليخوض عراك قوي وعنيف مع تلك الطبيبة المغرورة, ولكن الممرضة قد سبقته وقالت له أن أبنه على أتم حال وتم انقاذ من الموت وكل هذا الفضل يعود للدكتورة وفاء بعد الله عز وجل.

ولكن هذا لم يكفى الشعلة الملتهبة بقلب والد الطفل على حديث الدكتورة وفاء, فقال الأب للمرضة" يا له من طبيبة مغرور والكبرياء يعميها, فهى حتي لم تنتظر لتخبرني على حالة الصغير, فحتي بعد تأخيره يجب أن تترك مهنة الطب لمن يستحقها ويقدر حياة المرضى".

لقد انهارت الممرضة في البكاء وقالت للأب "أن ابنة الطبيبة قد مات أمس وكانت تتجهز لدفن أبنتها ولكننا أتصلنا بها, فتركت أبنتها المتوفى وجاءت لتنقذ حياة أبنك من الموت", فوقف الأب الغاضب مصدوم وتوقف لسانه على الكلام وكانه نسى كيف تكون الكلمات, وأخذ يلعن نفسه على كل ما قام به في حق تلك الطبيبة, وتأكد أن التسرع على الحكم من أبشع الأمور على الأطلاق, ومن تلك اللحظة تعلم الدرس جيدا ولم يكرر فعلته مرة ثانية, وهنا كانت نهاية قصتنا, عسي أن تكون القصة قد نالت أعجابكم.

Content created and supplied by: واقع (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

تعرف على تتر أفضل مسلسلات رمضان أبرزها "أحسن أب" لعلي ربيع بصوت عمر كمال وشاكوش والاختيار لأحمد سعد

20 minutes ago

0 🔥

تعرف على تتر أفضل مسلسلات رمضان أبرزها

بعد أن حددتها الافتاء.. تعرف على تفاصيل قيمة زكاة الفطر هذا العام وموعدها

24 minutes ago

1 🔥

بعد أن حددتها الافتاء.. تعرف على تفاصيل قيمة زكاة الفطر هذا العام وموعدها

تخسيس الدهون وخفض وزنك في رمضان

31 minutes ago

10 🔥

تخسيس الدهون وخفض وزنك في رمضان

قصة..ركن سيارته لأداء صلاة التراويح وعندما عاد سمع صوتًا قادمًا من أسفل السيارة فألقى نظرة فوجد شيئًا صادمًا

33 minutes ago

0 🔥

قصة..ركن سيارته لأداء صلاة التراويح وعندما عاد سمع صوتًا قادمًا من أسفل السيارة فألقى نظرة فوجد شيئًا صادمًا

حكاية البئر الذي حذر النبي منه.. "خرج أحدهم نصف جثة" وعندما انزلوا الكاميرات كانت الصدمة

51 minutes ago

91 🔥

حكاية البئر الذي حذر النبي منه..

هذا هو الدعاء الذي اهتزت له السماء.. «ردده الآن»

54 minutes ago

118 🔥

هذا هو الدعاء الذي اهتزت له السماء.. «ردده الآن»

"استر يا رب" طبيب متهم بخطف أطفال وارتكاب أعمال غير أخلاقية

1 hours ago

9 🔥

«بعضي ميت وبعضي حي».. أول تعليق مؤثر من الدكتور مبروك عطيه على العملية الجراحيه التي أجراها

1 hours ago

20 🔥

«بعضي ميت وبعضي حي».. أول تعليق مؤثر من الدكتور مبروك عطيه على العملية الجراحيه التي أجراها

من هو الإخواني البكاتوشي الذي ظهر في مسلسل الاختيار؟ خطط لاغتيال السيسي ومات بهذه الطريقة

1 hours ago

121 🔥

من هو الإخواني البكاتوشي الذي ظهر في مسلسل الاختيار؟ خطط لاغتيال السيسي ومات بهذه الطريقة

كيف يتم تحديد النسبة الحلال للربح في التجارة؟ رد دار الإفتاء

1 hours ago

16 🔥

كيف يتم تحديد النسبة الحلال للربح في التجارة؟ رد دار الإفتاء

تعليقات

إظهار جميع التعليقات