Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. اشترى برواز جديد وعلقه وأثناء نومه استيقظ مفزوعا يبكي وأخذ يكسره فوجد شيئا صادما لم يكن في الحسبان

مع شروق شمس يوم الخميس إستيقظ ياسر وكله أمل وحماس للحياة فاليوم هو اليوم الذي سيأتي أهل خطيبته لزيارته ويشاهدون الشقة ويقولون رأيهم بها ، ثم يحددون موعد الزفاف الذي إنتظره منذ فترة طويلة منذ أن رأها في محطة المترو وتتبعها وعلم من تكون وتقدم لها فهذا هو الحب من أول نظرة منذ ذلك اليوم وهو يسعي ويحلم بموعد الزفاف وإجتماعهم معا في منزل واحد .

خرج ياسر من المنزل للذهاب إلى العمل وهو عازم علي أنه سوف يقضي نصف اليوم وسوف يأخذ أذن ويخرج مبكراً لشراء بعض الأغراض اللزامه للمنزل ، وبالفعل خرج مبكراً وذهب وسط البلد لشراء بعض الحلوي والفواكه والورد لخطيبته وهو في طريقه وجد برواز في محل ما لفت نظره فقرر أن يشتريه ويضعه في الصالون ليجمله ويلفت نظر من يراه .

دخل وأشتراه ولكن قال له صاحب المحل أنه برواز نادر كان يوضع في إحدي القصور الملكية قديما ولأنه غريب الأطوار لم يفكر أحد في شرائه يوماً ولكنه عزمي علي شرائه ، وذهب إلي المنزل ووضعه في الصالون وجاء أهل خطيبته وجلسوا ولفت نظرهم بالفعل هذا البرواز ولكن خطيبته قالت له أن غريب الأطوار ولم ترتاح إلي النظر إليه بسبب الرسمه التي عليه وغادر الجميع بعد يوم جميل وممتع .

ودخل ياسر للنوم بعد هذا اليوم المتعب وأثناء نومه حلم بوالده المتوفي وهو يأتي إليه حزين ويقول له هذا البرواز لا يأتي من وراه خير وأنه حزين لانه خلع صورة والديه ووضعه ، إستيقظ ليلا مفزوعا يبكي وأخذ البرواز وقام بكسره وخبطه في الأرض ولكنه وجد شئ صادم لم يكن في الحسبان بداخله ورقه بها إعتراف من شخص أنه قام بقتل جميع أسرته في لحظة غضب صدم مما قرأه وخاف ولم يفهم من هذا أو ماذا حدث وأخذ بقايا البرواز ورماه خارج المنزل وأهلك صورة والديه مرة أخري.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات