Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. طرد والده العجوز من المنزل وعندما سأله الناس عن السبب صدمهم جميعا


إن الله عز وجل أمرنا في كتابه العزيز بالاحسان إلى الأبوين مهما صدر منهم وإن عدم طاعتهم أمر يغضب الله فإن الأبوين قدما من عمرهما الكثير من أجل أولادهم. 


إن طاعة الأبوين تغفر لنا الذنوب وتجعلنا نبتعد عن معصية الله عز وجل وتحمينا من تهلكة النفس، وفي هذه القصة سوف نستعرض حكاية من عدم الاحسان إلى الأب والنهاية التي حدثت لذلك الشاب الذي طرد والده العجوز. 

كان محسن، شاب طيب لكنه تغير وتغيرت صفاته بعد الزواج فكانت زوجته حنان، تجعله يفعل ما تريد هي ويفعل ما يخدم مصلحتها هي فقط. 


كان والده رجل عجوز يحتاج إلى المساعدة والخدمة لأنه لا يتحرك بشكل جيد، لكن زوجة محسن رفضت خدمته وطلبت من زوجها إما أن يطرده من المنزل أو يطلقها. 


كان الاختيار أمامه صعب لأنه في حالة أن طلق زوجته سوف تقوم بسجنه فاختار أن يطرد والده من المنزل بعدما قام بتربيته ورعايته وأنفق عليه من قلبه مال وجهد وتربية. 

وجد الأب العجوز المريض نفسه في الشارع لا حول له ولا قوة بعض الناس يساعدونه ويعطونه القيل من الطعام والشراب وأحيانا كان يأكل من صندوق القمامة مع الحيوانات في الشارع. 


وجده أحد جيرانه وظن أنه تائه أخذه بسرعة من الشارع وذهب به إلى منزله وأخذ يسأله عن ذلك السبب الذي أوجده في الشارع ملقى على الأرض بلا ماوئ قال له لقد طردني أبني ولم أعرف أين أذهب ونسيت حتى شكل الشوارع. 

ذهب أهل المنطقة إلى بيت إبنه وطلبوا منه مقابلته وسألوه عن السبب الذي جعله يفعل هذا لأبيه قال لهم لقد أمرتني بذلك زوجتي وهددني بالسجن ما إن لم افعل ذلك. 

أخذ الناس يبكون على قلة الحيلة التي وجد الرجل المسكين حاله عليها وأن إبنه شخص لا يمكن وصفه بالكلمات غير أنه لم يقدر قيمة الأبوة وقاموا بإيداع الرجل إلى دار مسنين حتى يقوموا برعايته. 

Content created and supplied by: sham.macs (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات