Sign in
Download Opera News App

 

 

تحدث فيه ظاهرة يومية أصابت كل زوار المكان بالدهشة .. شاهد المكان الذى قتل فيه قابيل شقيقه هابيل

كان البعض يسأل دوما مع زيادة معدلات جرائم القتل فى زماننا عن السبب الذى أجبر البشر على أن يغيروا من أنفسهم بهذا الشكل، ويتحول الواحد منهم إلى ألة قتل فيقتل الأب ابنه وتقتل الأم وليدها دون رحمة.

أول جريمة

كان البعض يسأل هذا السؤال متناسيا أن أول جريمة قتل فى التاريخ بطلاها أخ وأخوه، وهى الجريمة التى وقعت فى فجر الخليقة وباتت حتى اليوم مضربا للأمثال.

الحديث هنا أكيد عن جريمةالقتل التى جمعت بين اسمى قابيل وهابيل، وفى التفاصيل نجد أن القرآن قد ذكر إن حواء كانت تضع في البطن الواحد ابنا وبنتا، وفي البطن الثانى ابنا وبنتا، وكان وقتها يحل زواج ابن البطن الأولى من بنت البطن الثانية.

سبب الجريمة

وبحسب ما جاء فى سير التراث فإن أول ما تردد فى لحظة وقوع جريمة القتل، أن "قابيل" كان يريد زوجة شقيقه "هابيل" لنفسه، وبعد أن وقعت الأزمة كان الحل بأن يتم عرض الأمر برمته على سيدنا "آدم" ليحسم بينهما، وجاء القرار فى النهاية بأن يقدم كل منهما قربانا، وحدث بالفعل، لكن ما جرى بعدها أن الله تقبل من "هابيل" ولم يتقبل من شقيقه.

هدأت الأحوال بعد ذلك بين الشقيقين، لكن فى أحد الأيام وبينما كان "هابيل" نائما فى الغابة، تسلل "قابيل" وقتله، غير أنه لم يدرك بعدها ماذا يمكنه أنه يفعل، فحمل جثة شقيقه، ومضى بها فى الغابة، حتى وجد غراب يدفن أخر فتعلم الحكمة، وراح يحفر فى الأرض بأظافره، ووضع شقيقه ثم وضع التراب عليها ليداريها.

ظواهر مثيرة فى مكان الحادث

ورغم أن البعض حاول أن يسوق للحادثة على أن الجريمة تمت باستخدام سكين، إلا أن أكثر العلماء اتفق على أن الإدارة المستخدمة كانت الحجر، كما أكد هؤلاء أن الحادث وقع فى جبل "قاسيون" فى سوريا، كما ردد البعض إن الجبل انشق بسبب فظاعة الجريمة واستدلوا على ذلك بوجود زاوية فى مغارة بالجبل بها فتحة على شكل فم مفتوح، كما قالوا إن الجبل بكي بحرقة لدرجة أن قطرات من الماء تسقط من الجبل وكأنها "دموع" يوميا حتى وقتنا هذا، كما تردد أيضا أن آثار دم هابيل لا تزال موجودة فيه حتى الآن، وهى الظاهرة التى أثارت دهشة زوار المكان من شتى أنحاء العالم.


مصادر:


https://www.youm7.com/story/2020/1/18/%D8%A3%D9%8A%D9%86-%D8%AF%D9%81%D9%86-%D9%82%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%84-%D8%A3%D8%AE%D8%A7%D9%87-%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%84-%D8%AC%D8%A8%D9%84-%D9%82%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%A8%D8%AF%D9%85%D8%B4%D9%82-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%86/4592093


https://www.elbalad.news/4079036


https://www.slaati.com/2018/03/31/p1055302.html


https://www.masrawy.com/ramadan/islamicnnews-sunna/details/2020/4/26/1773585/%D9%82%D8%B5%D8%B5-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D8%A1-3-%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D9%82%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%84-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%82%D8%A7%D8%AA%D9%84-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D9%87-%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%84

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات