Sign in
Download Opera News App

 

 

"قصة" دخلت على زوجها أثناء الغسل فلم تطمئن للمغسل ففاجأت الجميع بما فعلته

لم تكن هند زوجة تقصر دورها على رعاية بيتها وتربية أبنائها وتلبية احتياجات زوجها أسامة فحسب، بل اتسعت صلاحياتها  وتدخلاتها في حياة زوجها لتشمل الإطلاع على كل صغيرةٍ وكبيرةٍ وأخذ القرار في كل أمرٍ وكانت كلمتها مسموعة ورأيها معتبر لأنها كانت بالنسبة له في منزلة القدوة لحكمتها وتدينها وحسن رأيها وتدبيرها.

لم تكن تدخلات هند في حياة أسامة مرفوضة بالنسبة له، ولم يكن الرجل يرى نفسه كارهًا لتدخل زوجته في حياته وقد أطلق لها العنان وأعطاها حرية التصرف وسلم لإدارتها جميع شؤونه تسليمًا. وعلى الرغم من دورها الرائد في حياته، لم يكن أحدٌ يتخيل أن يكون للمرأة دورها بعد ممات زوجها. فاليوم وقد مات أسامة بعد عناء مع مرضٍ مزمن، واصلت الزوجة دورها وظلت تشرف على كل شيء حتى دخلت عليه أثناء الغسل فلم تطمئن للمغسل بسبب كثرة كلامه في أمور الدنيا وعدم حرصه على ترديد آيات قرآنية أو آثار نبوية أثناء الغسل فطردته وفاجأت الجميع بما فعلته بعدها. لقد قامت الزوجة بتغسيل زوجها بنفسها وشهد شقيق زوجها الواقف معها أنها أحسنت وأتقنت الأمر كما لو كانت تمتهنه منذ زمنٍ بعيد.  لله درها من امرأة.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات