Opera News

Opera News App

(قصة) بائع "الروبابيكيا" الذي وجد الكنز.. لا يمكن أن تصدق حكايته

TaaMo
By TaaMo | self meida writer
Published 28 days ago - 1258 views

"روبابيكيا.. أي حاجة قديمة للبيع"، بهذه الكلامات يستفتح عم عبده يومه، ويبدأ في مسيرة عمله، حيث يخرج كل صباح من منزله القاطن في منطقة " أرض اللواء" دافعاً عربة عبارة عن صندوق بعجلتين، ليتجول بها في شوارع منطقة المهندسين بشوارها الهادئة الراقية وعماراتها المكسوة والمزخرفة، فلا يفصل بين المنطقتين سوا خط للسكة الحديد.

وفي يوم عيد ميلاد عم عبده الخمسين، خرج إلى عمله كالعادة متناسياً عيد ميلاده، أو على الأرجح لم يهتم، إلا أن الحظ لم ينساه، وتبسم له القدر إبتسامة غيرت الموازين، حيث نادت عليه سيدة بلغت من العمر أرذله، وطلبت منه أن يصعد لشقتها ليحمل سرير نحاسي قديم، وبالفعل قام عم عبده بمساعدة بواب العمارة بحمل السرير إلى العربية، والغريب في الأمر أن السيدة رفضت أن يدفع عم عبده ثمن السرير، وقالت له: شكلك "راجل غلبان.. خد السرير.. وروح.. ومتشتغلش تاني"، لم يفهم عم عبده كلمات العجوز ونظراتها، إلا أنه عمل بنصيحتها.

عاد عم عبده بالسرير بعد عناء إلى منزله، إلا أن الغريب في الأمر أن هناك شيئا ما في صدر الرجل منعه من المرور بالسرير على "هنجر التوريدات" لبيع حمولته اليومية مقابل أجر مادي نظير هذه البضاعة.

ظل عم عبه للفجر مستيقظاً، يرواده شياً ما، ينظرإلى السرير ويتذكر كلمات العجوز، وانتظر حتى خلد أبنائه الخمسة وزوجته إلى النوم، وقما بتفكيك أعمدة السرير، وتفحصه جيداً، وإذا بالمفاجئة الغير متوقعة، التي أذهلت الرجل.

أعمدة السرير تحتوى على كنز، فبكل عمود ما لا يقل عن سبائك ذهب، بإجمالي 20 سبيكة، لم يصدق الراجل نفسه، فبريق الذهب خالط عيناه، ولم يدرك ماذا يفعل عم عبده، إلأ أنه وجد نفسه يسرع ليحمل السبائك في "شنطة" ويخرج من منزله فجراً.

سافر الراجل بالذهب إلى الاسكندرية، بحيث لا يعرف فيها أحداً، ولا أحد يعرفه، استأجر شقة في أرقى أحياء عروس البحر، بعدما بدل جلبابه ببدلة مهندمة، باع واحدة وبقي معه 19 سبيكة، وضعها في غرفة منعزلة في شقته الجديدة، أغلقها وأحكم عليها، ثم خرج إلى أحد النوادي الليلية.

بمجرد دخوله اختار أفخم موقع، وطلب كافة أنواع الخمور، وبدا أمام العاملين، أن هناك صيداً ثميناً قد وقع، بل وغريب أيضاً، شرب حتى الثمالة، محاطاً بالعاملين والعاملات، وبداً يخرج من جيبه رزم من المال ينثرها تحت أقدام الرقصات.

خرج من الملهى دون عقله، لم يستطع أن تحمله قدماه بعقله السكران، وصل إلى شقته بعد عناء، وبمجرد أن فتح باب الشقة دفعه رجلين مفتولين العضلات، يبدوا أنهما تعقباه منذ أن خرج من الملهى الذي فقد فيه هيبته وأمواله.

بعد ساعات فاق عم عبد، لم يدري كم من الوقت مضى أو ماذا حدث، إلى أنه سرعان ما أدرك، فالحظ يبدوا أنه ما عاد سعيد، والقدر غضبان عليه، فغرفة الذهب مفتوحة، لقد سلبت سبائكه بغير رجعة، أخذ نفس الرجل المكلوم يرتفع، سقط على الأرض مرة أخرى، بل وأخيرة، ولفظ آخر نفس محتضناً شنطة كنزه الذي لم يحافظ عليه بطمعه وأنانيته.

Content created and supplied by: TaaMo (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

"كلام نهائي" التعليم تعلن مصير من لم يحقق نسبة 25% في كل مادة وشرط أساسي لخوض امتحانات آخر العام

17 minutes ago

7 🔥

قصة… ضابط شرطة فعل هذا الأمر بصديقه بعدما اكتشف خيانته… لن تصدق ماذا فعل

17 minutes ago

4 🔥

قصة… ضابط شرطة فعل هذا الأمر بصديقه بعدما اكتشف خيانته… لن تصدق ماذا فعل

"بدأ في الطفولة.. وتصدر التريند بسبب حالته الصحية والمادية.. وموقف النقابة".. هل تتذكر سيد مصطفى؟

19 minutes ago

10 🔥

ماهو الجن ؟ خفايا ستعرفها لأول مرة عن الجن

30 minutes ago

19 🔥

ماهو الجن ؟ خفايا ستعرفها لأول مرة عن الجن

مبروك عطية: هذه المرأة لا تشم رائحة الجنة.. وقيام أحد الزوجين بهذا الأمر حرام شرعا

1 hours ago

152 🔥

مبروك عطية: هذه المرأة لا تشم رائحة الجنة.. وقيام أحد الزوجين بهذا الأمر حرام شرعا

"تحليل".. القدر ينقذ كهربا من صدمة في السودان.. أمر لم يكن يخطر في بال أحد نهائيا

1 hours ago

75 🔥

محمد هنيدى.. ورث من جده "الصديرى والعصايه" و سر صيام أشرف عبد الباقى 7 أيام بسبب الشنب

1 hours ago

22 🔥

محمد هنيدى.. ورث من جده

وصفات طبيعيّة فوائد جل بذور الكتان للشعر و البشرة

1 hours ago

9 🔥

وصفات طبيعيّة فوائد جل بذور الكتان للشعر و البشرة

تصافح ابن عمها وتقبله.. ما حكم الدين؟ الإفتاء توضح

1 hours ago

30 🔥

تصافح ابن عمها وتقبله.. ما حكم الدين؟ الإفتاء توضح

قصة.. دخل إلى منزله فوجد زوجته وإبنه مقتولين على السرير وكانت الكارثة عندما علم أن الجاني هذا الشخص

1 hours ago

182 🔥

قصة.. دخل إلى منزله فوجد زوجته وإبنه مقتولين على السرير وكانت الكارثة عندما علم أن الجاني هذا الشخص

تعليقات