Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة..طلق زوجته لعدم قدرتها علي الإنجاب ..وعندما تزوج من امرأة أخري اكتشف مفاجأة اصابته بالشلل

الحب يمكنه أن يجعل الإنسان يقوم بكل الأشياء المحبوبة إلي الإنسان الذي يحبه، يمكنه أن يفعل المستحيل من أجل رسم البسمة والضحكة علي وجه من يحب، يحاول بشتى الطرق القيام بكافة الوسائل التي تزيل الهم من قلبه، لذلك عندما نجد إنسان يحبنا بصدق تام يجب عدم الابتعاد عنه بكل حال من الأحوال.  

 قصة اليوم هي مأساوية تعكس معنى التضحية من زوجة بكل سعادتها من أجل سعادة زوجها، أبطال قصة اليوم هما كل من سمير الزوج، سعاد الزوجة، سمير هو الزوج الذي يبلغ من العمر 30 عام، يعمل مهندس في أحد الشركات المتخصصة في أعمال البناء والتعمير.

  

 بينما زوجته هي ربة منزل، حاصلة علي بكالوريوس تجارة قسم إدارة أعمال، بعد أن انتهت من المرحلة الجامعية تقدم إليها سمير من أجل الزواج منها، خاصة بعد قصة حب عنيفة بينهما قبل الزواج، لذلك تم الزواج بينهما وهما في منتهى الحب والسعادة دون أي شيء يعكر الصفو. 

 بدأت الحكاية عندما بدأت والدة سمير في سؤاله مراراً وتكرارا عن تأخر الإنجاب، طلب سمير من زوجته أن تذهب إلى الطبيب من أجل إجراء كشوفات طبية معه حتى يعرف سبب تأخر الإنجاب، بالفعل ذهب الطرفين إلى الطبيب من أجل إجراء التحاليل اللازمة.  

 لكن في ميعاد استلام التحاليل ومعرفة النتيجة جاء إلي سمير شغل هام، لذلك طلب من زوجته أن تذهب إلى الطبيب من أجل معرفة نتيجة التحاليل، ذهبت بالفعل الزوجة سعاد إلي الطبيب ثم وجدت مفاجأة قد جعلتها تبكي من شدة الحزن والقهر، لقد أخبرها الطبيب أن زوجها غير قادر على الإنجاب.  

 ذهبت إلى المنزل وأخبرت زوجها عكس ما قاله الطبيب، لقد أخبرته أنها غير قادرة على الإنجاب، لم يتحمل سمير ما سمع من زوجته لذلك قرر أن يطلقها من أجل الزواج من أخرى، حزنت سعاد للغاية على ما فعله زوجها معها، خاصة أنه هو غير القادر الإنجاب.  

 بعد أن طلق سمير زوجته تزوج من امرأة أخرى، مرت عدة سنوات دون أن ينجب، ذهب مع زوجته إلي الطبيب من أجل معرفة السبب، لكن الطبيب أخبره أنه هو غير القادر الإنجاب، طلبت زوجته منه الطلاق لأنها لم تستطيع أن تقضي حياتها دون إنجاب، حزن سمير للغاية لأنه طلق المرأة التي راعت مشاعره من أجل الزواج من امرأة أنانية، سقط على الأرض من الحزن مصاب بالشلل لما تعرض إليه من صدمة نفسية كبيرة. 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات