Opera News

Opera News App

قصة..بعد سفر زوجى "سمعت أصوات فى المنزل ليلا " وعندما وضعت كاميرات " فقدت الوعى لهذا السبب

mohamedmahfoz
By mohamedmahfoz | self meida writer
Published 12 days ago - 2537 views

بدأت الحكايه" عندما نشأت قصه حب بينى وبين ابن خالتى ، وكنت احلم باليوم الذى سوف نتزوج به حتى تكتمل سعادتنا ، وربما كانت العائله كلها تعلم أن هذا الحب الكبير ، لابد أن ينتهى بالزواج السعيد .

ومرت الايام وانا انتظر بفارغ الصبر أن تنتهى الدراسه سريعا ، لكى يتم الارتباط رسميا ، ولكنى لم اعلم أن القدر احيانا يكون له رأيا أخر .

حيث قبل أن تتم الخطوبه بيومين فقط ، كان ابن خالتى فى المنزل وتعرض إلى حادثه إلى ضخمه أدت إلى وفاته فى الحال ، حيث صعق بالكهرباء نتيجه بعض الأسلاك المكشوفه !

وكانت صدمه وكارثه لم اتخيلها ابدا ، وربما كانت هذه الصدمه كفيله أن تنهى حياتى مبكرا ، حيث كان هو كل مااملك فى هذه الحياه .

ومرت الايام فى حزن وغم ، وكنت احاول على قدر المستطاع تقبل الأمر ، واستمر هذا الحال لمده ثلاث سنوات ، حتى تقدم الى خطبتى صديق اخى ، وطلب يدى للزواج .

وبالرغم من أننى رفضت الكثيرين من قبل ، ولكن والدى واخى هذه المره ، كان لديهم إصرار كبير على الموافقه ، لانهم يعرفوه جيدا ، ومع محاولاتهم الكثيره ، وافقت فى النهايه لعلها تكون البدايه الحقيقيه للحياه .

وتم الارتباط رسميا ، ولكنى لم اشعر بالسعاده الحقيقيه ، حيث كان الحزن والألم هو رفيقى ، وحاول خطيبى كثيرا أن يجعلنى اتغير للأفضل ، ولكن كان الأمر صعب للغايه ، ولم أستطيع تقبله بجانبى ، ولذلك بعد فتره قصيره ، اضطر أن ينهى الخطوبه من جانبه ، ولم يتوقف الأمر عند ذلك ، بل قرر السفر لكى يبتعد عنا نهائيا .

وكان والدى غاضب من تصرفاتى كثيرا ، وكان اخى نفس الوضع بسبب مافعلته معهما ، ولم تمر ايام كثيره ، حتى جاء شاب آخر وطلب يدى للزواج ، والغريب أن والدى وافق بدون حتى الرجوع الى .

وتفاجئت أنه تم الاتفاق على كل شئ ، واخبرنى والدى أن حفله الخطوبه بعد يومين فقط ، وحاولت كثيرا رفض الزواج ولكن والدى لم يعطينى اى فرصه للرفض ، وتمت الخطوبه ، والغريب أن تم تحديد موعد الزفاف بعد شهر واحد فقط !

وكانت اصعب الايام فى حياتى كلها ، وكيف أتزوج انسان لم اعرفه ولم يدور بيننا اى حديث سابق ، وانا كنت بالكاد اعرف اسمه .

ولذلك كنت اشعر بالاختناق الشديد ، وكانت الحياه مظلمه أمام عيناى ولا أرى اى شعاع للامل فيها ، ومرت الايام سريعا ، وتم الزفاف وسط دموع تتساقط من عينى ، وصمت طويل لم ينكسر .

وفى ليله الزفاف اصابتنى حاله نفسيه شديده ، مما أغضب زوجى كثيرا ، وتحولت ليله الزفاف إلى شجار ونزاع من جانبه ، وبسبب العصبيه الشديده فقدت الوعى وسقطت أرضا ، وطلب زوجى الاسعاف سريعا وتم نقلى إلى المستشفى وكان الوقت يقترب من منتصف الليل ، واتصل زوجى بوالدى ليخبره ، ولكن حدث مالا يمكن توقعه ابدا .

حيث عندما جاء والدى إلى المستشفى قال له الطبيب ، لقد فقدناه ، مما أصاب أبى بالصدمه الشديده وكان يحاول التماسك ، ولكنه بعد دقيقه شاهدنى أمامه ، وقبل أن يتحدث أخبرته أن زوجى توفى منذ قليل أثر ازمه قلبيه مفاجئه !!

وتحولت حياتى من هذه الأحداث إلى جحيم ، جحيم لايتوقف ابدا ، أصبحت فى نظر الجميع انسانه حظها سئ ، وكل من يقترب منها يكون مصيره الموت .

ولكن بعد مرور عام تقريبا ، تفاجئت أن خطيبى السابق وصديق اخى ، عاد من السفر وطلب أن يتزوجنى ، ولكن أبى هذه المره كان متردد للغايه ، ولكن هذا الشاب كان يريد الزواج بكل إصرار .

ولذلك تمت الخطوبه ، وكان الزواج بعد أسبوع واحد فقط ، وربما فى هذه المره كان لدى ارتياح كبير بداخلى ، وقد يكون بسبب ارتياح قلبي لاننى كنت أشعر اننى ظلمته فى المره السابقه .

وبالفعل تم الزواج على خير ، ومنذ اللحظه الاولى فى الزفاف ، كان يتعامل معى زوجى على أننى طفلته الصغيره ، ولذلك جهز لى غرفه مستقله وفيها كل الاشياء التى احبها ، وكان يحاول أن يرضينى بكل الطرق ، ولكن كان الشئ السئ ، أننى كنت فى حاله اكتئاب حاد ويأس لا ينتهى ابدا ، وكنت دائما اغضب فى وجهه ولكنه كان يتحملنى ويصبر كثيرا .

حتى فى يوم من الايام أخبرته أن يسافر ويتركنى ، لاننى لا أريده بجانبى فى الوقت الحالى ، وربما كان ذلك حتى لا اظلمه أكثر بتصرفاتى السيئه .

وبالفعل وافق على رغبتى وسافر إلى عمله ، وأصبحت وحيده احاول استجماع نفسي مره اخرى ، ولكن فى الليله الاولى التى أصبحت بها وحيده ، كان الوقت يقترب من منتصف الليل ، سمعت أصوات فى المنزل ، وكان هناك اشخاص يتحدثون خارج غرفه نومى ، وكلما حاولت الاستماع أكثر ، كان الصوت يقترب من غرفتى ثم يبتعد مره اخرى ، ولذلك كان الخوف والقلق يقتلنى من الداخل .

وفى الليل الثانيه تكرر نفس الأمر ، ولكن مع اصوات حركه فى المنزل ، وبدأ الأمر غريبا للغايه ، وكنت فى حاله ذعر وخوف ، واغلقت غرفتى من الداخل وكنت ابكى بشده .

والغريب أن فى الصباح كان كل شئ طبيعى للغايه ، والمنزل كان فى وضعه الطبيعى ، وكنت أريد أن أذهب إلى منزل والدى ، ولكن كانت علاقتنا سيئه للغايه ، ولن يتقبلنى هناك .

واستمر هذا الوضع كل ليله اسمع الأصوات فى المنزل ، وكنت أريد أن أرى مايحدث ولكنى لم امتلك الشجاعه الكافيه .

لذلك قررت أن اركب كاميرات فى جميع أنحاء المنزل ، وبالتالى أستطيع مراقبه الوضع وانا فى غرفتى ، واتصلت بزوجى لكى يرسل لى المال اللازم ، وعندما سئلنى عن سبب المال ، تعصبت عليه وغضبت كثيرا ، فوافق على ارسال المال بدون اى استفسار .

وفى اليوم التالى تم تركيب الكاميرات ، وكنت مطمئنه بعض الشئ ، لاننى سوف افهم مايحدث ، وجلست فى غرفتى اشاهد المنزل من الداخل والخارج .

ودخل الليل وانا أترقب الوضع عن قرب ، وكان يمر الوقت فى بطئ شديد ، حتى اقترب الوقت من منتصف الليل ، وعندها رأيت رجال تتحرك فى المنزل من الداخل ، ثم بعد قليل رأيت شخص يخرج من إحدى غرف المنزل ، وكان وجهه بعيدا ، وعندما قربت منه من خلال الكاميرا ، كانت الصدمه ، حيث كان ابن خالتى المتوفى !!!

وقبل أن استجمع نفسي ، رأيت زوجى المتوفى يجلس على إحدى الكراسي ويبتسم ، ويشير لى فى الكاميرا ، وكان الجميع يضحكون بصوت عالى للغايه ، وفى هذه الأثناء سمعت صوت طرق على باب غرفتى ، وشخص يحاول الدخول ويفتح الباب ، لحظتها سقطت ارضا وفقدت الوعى تماما .

وبعد مرور وقت طويل ، عاد إلى الوعى وكنت فى حاله هيستريا شديده ، ولا اعلم اى شئ ، ولكنى وجدت زوجى بجانبى وكان معه والدى واخى ، وعلمت أن زوجى عاد من السفر فى تلك الليله وهو من كان يفتح الباب من الخارج ، والغريب أن كل ما رأيته كان من خيال عقلى ليس أكثر ، بسبب حالتى النفسيه .

واستمر العلاج معى طويلا ، ولكن كان السبب فى عودتى للحياه مره اخرى ، هو زوجى ؛ الإنسان الذى لم يتأخر عنى يوما .

Content created and supplied by: mohamedmahfoz (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

(تحليل) 4 لاعبين يحتاجهم الأهلي في الموسم الجديد

10 minutes ago

3 🔥

(تحليل) 4 لاعبين يحتاجهم الأهلي في الموسم الجديد

بعد وفاة يوسف شعبان تزوج من فنانتين وحفيدة ملك.. وهذا هو ابنه الوسيم وسر خلافه مع العندليب الأسمر

1 hours ago

35 🔥

بعد وفاة يوسف شعبان تزوج من فنانتين وحفيدة ملك.. وهذا هو ابنه الوسيم وسر خلافه مع العندليب الأسمر

تعرف رسالة يوسف شعبان للرئيس السيسي.. وأمنيته التي لم تتحقق.. ولماذا طلب العندليب مقابلته قبل وفاته؟

2 hours ago

41 🔥

تعرف رسالة يوسف شعبان للرئيس السيسي.. وأمنيته التي لم تتحقق.. ولماذا طلب العندليب مقابلته قبل وفاته؟

وفاة يوسف شعبان الذي مثل أمام حليم وشادية.. وتزوج أخت الملك فاروق.. واشتكى من الإهمال الفني في أخر أيامه

2 hours ago

10 🔥

وفاة يوسف شعبان الذي مثل أمام حليم وشادية.. وتزوج أخت الملك فاروق.. واشتكى من الإهمال الفني في أخر أيامه

الصحف التركية تتغنى بمصطفى محمد

3 hours ago

21 🔥

الصحف التركية تتغنى بمصطفى محمد

والده إعلامي شهير.. حكاية محمد عمرو بطل مسلسل "اللعبة"

3 hours ago

0 🔥

والده إعلامي شهير.. حكاية محمد عمرو بطل مسلسل

اللحظات الأخيرة في حياة يوسف شعبان قبل وفاته بكورونا.. خافت منه فاتن حمامة وغار منه عبد الحليم

4 hours ago

1065 🔥

اللحظات الأخيرة في حياة يوسف شعبان قبل وفاته بكورونا.. خافت منه فاتن حمامة وغار منه عبد الحليم

رأي| "ذاكرة السمك".. هل أهان شوبير جماهير الأهلي في البرنامج الإذاعي؟

4 hours ago

2 🔥

رأي|

احمد شوبير يصف ذاكرة جمهور النادي الاهلي بذاكرة السمك

4 hours ago

3 🔥

احمد شوبير يصف ذاكرة جمهور النادي الاهلي بذاكرة السمك

لاعب الإسماعيلي السابق: الاهلي أهان تاريخ عبد الله السعيد

4 hours ago

25 🔥

لاعب الإسماعيلي السابق: الاهلي أهان تاريخ عبد الله السعيد

تعليقات