Sign in
Download Opera News App

 

 

«الراقصة الملتزمة» طالبت بنقابة لـ"الراقصات" ورفضت علاج الدولة.. وتركت ميته ثلاث أيام.. «زينات علوي»

«زينات قلب الأسد» هكذا لقبها بعض اصدقائها في مجال الرقص، نظراً لقوة شخصيتها، التي كانت تميزها، على الرغم من ملامحها الملائكية، قدمت الكثير من الأعمال الفنية المميزة، نافست اعتى الراقصات في الخمسينيات، حتى اصبح اسمها ضمن الكبار، حيث عرفت الراقصة زينات علوي براقصة الهوانم والملوك، على الرغم من كونها «بنت بلد».

 

الهروب

ولدت الفنانة زينات علوي في 19 مايو عام 1930، بمحافظة الإسكندرية، وترعرعت في كنف والدها الذي كان شديد القسوة، ويتعامل معها بشكل غير أدمي، حيث كان ينهال عليها بالضرب في الكثير من الأوقات، وهو ما جعلها ترفض الإهانة، وتهرب من منزلها في سن الـ16 عاماً، وتذهب الى القاهرة.

 

بدايتها الفنية

بعد هروبها قصدت إحدى اقاربها التي هربت هي الأخرى قبلها، ولكنها رفضت إستضافتها، خوفاً من اسرتها، ولكن «زينات» رفضت العودة وصممت ان تتوسط قريبتها لها، عند «بديعة مصابني» من اجل ان تعمل معها، حتى ولو مع مجاميع الراقصات، وبالفعل وافقت قريبتها بعد إلحاح.

كما وافقت «بديعة» ان تضم «زينات» بعد ان رأتها، حيث إستطاعت ان تبهر الجمهور برقصها، وهي ممسكه بـ"العصا"، التي كانت سبب شهرتها، حيث أنهالت عليها العروض المسرحية، في البداية، وقررت الإنضمام الى فرقة «شكوكو» المسرحية، الى ان انتقلت للعمل في السينما، عام 1951، عن طريق فيلم «شباك حبيبي» وهو ما فتح لها باب الشهرة، حيث شاركت بعد ذلك في 41 فيلماً، منها:"أشجع رجل في العالم"، و"أدهم الشرقاوي"، و"الزوجه 13"، و"ريا وسكينة"، و"شبالك حبيبي"، وغيرهم الكثير من الأعمال الشهيرة.

الرقص الهادف

عرفت الفنانة زينات علوي، بأنها تقدم رقص هادف، بعيداً عن الإبتزال، حيث انها كانت منضبطه بشكل ملفت، لاسيما وانها كانت فور الإنتهاء من فقرتها، تهرول مسرعة نحو غرفتها، ومنها الى منزلها، دون ان تتحدث مع الرجال.

فيما حاولت «زينات» ان تنشأ نقابه خاصة بـ"الراقصات"، تقوم بحماية حقوقهم، ولكنها فشلت، مما جعلها تعلن إعتزلها، لمرتين بسبب ذلك الموضوع.

 

الإعتزال والفقر

اعتزلت الفنانة زينات علوي الرقص نهائياً عام 1971، وهو ما جعلها تعيش حياتها الأخيرة فقيرة، فإضطرت الى بيع أثاث منزلها لتوفير علاجها، لاسيما وانها رفضت العلاج على نفقة الدولة، وتوفت في 16 يوليو عام 1988، حيث عثر عليها بعد ثلاث أيام من وفاتها.

 المصادر:

https://www.elfagronline.com/3948761

https://www.dostor.org/2462377

https://alwafd.news/%D9%83%D8%A7%D9%86-%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86/2040014-%D8%B2%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%8A-%D8%A3%D8%B3%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%82%D8%B5-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82%D9%8A-%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%B4%D9%81%D9%88%D8%A7-%D8%AC%D8%AB%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-3-%D8%A3%D9%8A%D8%A7%D9%85-%D9%85%D9%86-%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7

https://www.elbalad.news/4327755

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/3051144/1/%D9%81%D9%8A-%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%87%D8%A7..-5-%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%B1-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%B2%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%8A

 

Content created and supplied by: ahmedpipars (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات