Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) ذهب لرؤية والده وهو يحتضر في دار المسنين.. وهناك أخبره بأمنيته الأخيرة التي جعلته يبكي بحرقة

كان كريم جالساً في مكتبه يستعد للرحيل، وفجأة رن هاتفه المحمول فإذا بمدير دار المسنين التي يقيم فيها يخبره أن والده يحتضر، فهرع كريم الي دار المسنين ليودعه وعندما وصل دخل غرفة والده فوجده طريح الفراش لا يستطيع الحركة والأطباء حوله.

وعندما لاحظ الأب وجود كريم همس للطبيب في أذنيه أنه يريد الانفراد بابنه، وبالفعل خرج الجميع ولم يبقي سوي كريم ووالده وساد الصمت المكان حتي قال الاب لابنه" اقترب يا بني أريد رؤيتك عن قرب"، وهنا اقترب كريم من والده الذي دموعه بدأت تنسال على خده وقال له" أحس أن الأجل قد دنا مني، واريدك أن تحقق لي أمنية أخيرة مهما كانت شاقة عليك، واعلم أن طلبي لخوفي عليك".

أستغرب كريم وقال" لا تقلق سأحقق لك أمنيتك يا أبي"، فقال والده له" لا تنجب اطفال يا بني اذا بلغتك من العمر ارزله تركوك في مثل هذه الدار وحيداً تعاني القسوة والحرمان، فالذي انا فيه هو جزاء لما فعلته مع أبي، وأخاف عليك أن تواجه نفس المصير".

وهنا حزن كريم علي حاله وأخذ يبكي بحرقة ندما على ما فعله بأبيه، وطلب منه مسامحته ولكن قد فات الاوان حيث فاضت روح أبيه الي خالقها ليظل يعاني صراع الاحساس بالذنب.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات