Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) اقترضت سلفةً لأجل زوجي وأهملت بيتي بسبب قرضي فتزوج علي وطلقني لهذا السبب

اقترضت سلفةً لأجل زوجي

عشت أنا وزوجي أيامًا عصيبة بعدما انهار البيت الذي نقيم وذهبنا للعيش في بيت عائلة زوجي حتى يأذن الله بحلٍ لمشكلتنا وندبر المال الذي يكفي لشراء شقة جديدة في حيٍ راقٍ حتى لا نعيش مأساة انهيار عقارنا من جديد. بدأت الأيام تمر وبدأنا نشعر بالضيق والحرج ونريد الانتقال إلى بيتٍ خاصٍ بنا في أسعر وقت. وحينها فاتحني زوجي في إمكانية اقتراضه هو وأنا مبلغًا من مديرينا بحكم عملنا منذ فترة طويلة في شركتين من كبريات الشركات المشهورة في مجال البترول. وكان اقتراحاً مقبولًا وأفضل من الحصول على قرضٍ طويل الأجل من هنا أو هناك.

في صباح اليوم التالي، طلبت مقابلة مديري الذي سمح لي بالدخول على الفور، وبعدما صارحته بحاجتي إلى سلفة يتم خصمها من راتبي على مراحل؛ أبدى المدير ترحيبه بالأمر لكنه اشترط علي شيئًا ثقيلًا على نفسي وهو أن يضيف ساعتين إلى ساعات دوامي في العمل اليومي حتى أستطيع سداد المبلغ الذي أقترضه في أسرع وقت.

أهملت بيتي بسبب قرضي

للأسف، لم يكن أمامي من سبيل غير الموافقة وقد وافقت وكتمت الأمر عن زوجي وتمكننا من شراء الشقة الجديدة والحمد لله. لكن، على الرغم من سعادتنا بالاستقرار في بيتنا الجديد بدأ زوجي يتذمر بسبب تأخري في العودة من العمل وتحججي الدائم بالمواصلات ووجود التزامات مفاجئة؛ فبدأ يغضب ويثور علي بسبب تأخري في تحضير الغداء وتقصيري في بعض الأمور الخاصة؛ فأخبرته بشرط المدير للحصول على السلفة؛ فغضب وبدأ ينتقدني بشكلٍ دائم ويقول لي لو كنت امرأة تتمتع بشخصية قوية لوافق على السلفة دون شرطه هذا مثلما حدث معه، لكن المدير استخف بي وسعى إلى الاستفادة من ذلك الأمر.

تزوج ابنة جارتي وطلقني لهذا السبب

بدأت أشعر بأن ثمة انهيارًا من نوعٍ آخر في طريقه إلى بيتي هذه المرة، لأن أسرتنا بدأت تنهار بالفعل. فقد واصل زوجي تذمره من تأخري عنه وعدم قدرتي على الموازنة بين عملي وبيتي وأولادي وفجأةً سكت عني وبدأت ألاحظ صمته وغيابه المتواصل عن بيته فعلمت بعدها بالصدفة أنه قد تزوج من ابنة جارة لنا وذهب ليقيم معها في شقتها بحجة أنها ترعاه هو وأولاده وأني لم أعد أصلح لأن أكون زوجة له أو أمًا لأولادي. فطلبت الطلاق فطلقني في الحال. 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات