Sign in
Download Opera News App

 

 

تسع طرق للتعامل مع الشخصيات السامة

من الوارد ان تقابل خلال حياتك.. عدد لا بأس به من الشخصيات التي يُطلق عليها "سامة"

بدايةً.. سمي هذا النوع من الأشخاص بهذا الاسم، لأنه يمكن أن يؤدي بك للهلاك النفسي والصحي أيضاً.

بدون مبالغة هناك بعض العلاقات الغير مريحة التي تؤرق أصحابها بدلاً من أن تعين على مصاعب الحياة، فتصبح عبء على صاحبها.

فإن كان ذلك الشخص غير مهم وجوده بحياتك فتخطاه أو حاول الابتعاد عنه..

أما إذا اكتشفت أنك لن تستطيع إبعاده فإليك وسيلة لتحجيم خطره في حياتك.

الخطوة الأولى..

"حدد علاقتك به"

من الأصل لابد أن ترسم وتحدد حدود علاقاتك بالجميع، مهما بلغت درجة قربك بهم..

وذلك لكي تحافظ على حقك و واجبك تجاه الأشخاص.

فإن إلتزمت بذلك ستشعر بنوع من السلام والارتياح في تعاملاتك.

الخطوة الثانية..

"تجاهل قدر المستطاع"

من صفات أساسية لـ صاحب الشخصية السامة.. أنه كثير الكلام.

لذا الحل معه هو تجاهل معظم كلماته التي قد تسبب لك أذى أو شعور بالضيق..

تعامل معه كونه مريض يحتاج منك التغافل.

الخطوة الثالثة..

"لا تشاركه أسرارك"

لا تضع في مساحة "بير الأسرار" لأنه بالتأكيد يستغل فرصة معرفته لاسرارك و خباياك وربما يوماً ما يستخدمها ضدك.

فيمكن أن تكون على مسافة آمنة معه، واحذر لأنه سيحاول أكثر من مرة أن يخترق الحواجز ليعرف أسرارك بأي شكل كان.. ودائماً سيظهر رغبته في صورة عاطفية بأن إلحاحه بغرض الاطمئنان على حالك.

الخطوة الرابعة..

"حبل الكذب قصير"

دائماً ذلك الشخص يستند بالكذب ليخرج من المأزق إذا واجهته..

دائماً يكذب لتبرير مواقفه أمامك، فكن حذر.

الخطوة الخامسة..

"الشعور بالذنب"

ستجد انك دائماً تشعر بالذنب تجاهه، وبمعنى أدق سيوجه هو مشاعرك بالذنب تجاهه.

فهو يجعلك ترى نفسك بصورة سيئة ليست صورتك ويُفقدك ثقتك بحالك بسبب ردود أفعاله

الخطوة السادسة..

"ركز على الحل"

في نفس الوقت الذي يركز هو على شعورك بالذنب وحيرتك، ركز أنت على حل المشكلة.

الخطوة السابعة..

"حصن نفسك"

من أفكاره السلبية لأن الشخصية السامة ليست فقط تؤذيك ولكن يمكنك أن تتحول لشخصية سامة مثله وتفكر بطريقته، لأنه دائماً يكون شخصية سلبية لمن حوله.

الخطوة الثامنة..

"دايرة خمسة"

إن كنت مجبر على التعامل مع هذا النوع من الأشخاص لابد أن تكون مجموعة أشخاص اقرب إليك، وليكن خمسة أشخاص..

يتميزون بالايجابية وذلك ليدعموك باستمرار..

لابد أن تقدم أيضاً الدعم والإيجابية لمن حولك، حتى تستطيع استرجاعها وقت حاجتك.

الخطوة الأخيرة..

"حدد هدفك"

أثناء التعامل مع ذلك الشخص، حدد أهدافك من الحوار معه ولا تطلق العنان لنفسك أو له في التفكير والحوار حتى لا تشعر بالخسارة.

وفي النهاية يجب أن تتأكد بأنك دائماً في حاجة لإيجاد طرق للتعامل مع الأشخاص من ذوي الطباع الصعبة إن كنت مجبر على التعامل معهم.

فلم يكن دائماً الحل في الابتعاد عنهم، وخصوصاً لأن المجتمع مليئ بهذا النوع.


المصدر

https://youtu.be/s9KfcfdIRs4

Content created and supplied by: الكاتبةميّ (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات